القمر "سوبر" في سماء السعودية

زاد حجمه الظاهري بنسبة 14 % عن المعتاد

زاد حجمه الظاهري بنسبة 14 % عن المعتاد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 10-08-2014 الساعة 23:55
الرياض- الخليج أونلاين


شهدت سماء السعودية عقب غروب شمس يوم الأحد (08/10)، إطلالة القمر بحجمه العملاق على كوكب الأرض، بالتزامن مع دخول هلال شهر شوال مرحلة "البدر"، ووصوله لنقطة "الحضيض"، وهي أقرب نقطة للأرض، تجعله يبدو لسكان الأرض أكبر من حجمه المعتاد، فيما يعرف بـ "القمر السوبر".

وقالت وكالة الأنباء السعودية: إن القمر سيستمر بهذا الحجم حتى شروق شمس صباح الاثنين، في ظاهرة فلكية تتكرر كل 407 أيام.

ورصدت كاميرات قسم الفلك في جامعة الملك عبد العزيز في مدينة جدة، إطلالة القمر في شكل "بدر عملاق"، ابتداءً من الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي (17:00 ت.غ) وحتى الساعة السابعة والربع (18:15 ت.غ)، إذ ظهر خلال هذا الوقت، خلف ساعة مكة بوضوح.

وقال الباحث الفلكي في الجامعة، ملهم بن محمد هنّدي: إن "هذه الظاهرة الفلكية حدثت نتيجة وجود القمر في أقرب نقطة من الأرض التي تسمى فلكياً الحضيض، وزاد حجمه الظاهري بنسبة 14 بالمئة عن الحجم المعتاد، وارتفع معدل إضاءته 30 بالمئة، وسوف تتناقص ابتداءً من شروق شمس صباح يوم غد، حيث سيدخل القمر طور الأحدب، ويستمر في التناقص حتى نهاية الشهر".

وأوضح هندي أنه "لا يمكن التمييز بالعين المجردة بين القمر العادي والقمر العملاق، بسبب أن التغير نسبي".

وأضاف أن "تأثيرات هذه الظاهرة على كوكب على الأرض تتمثل فقط في زيادة معدل ظاهرتي المد والجزر بنسبة 19 بالمئة، ولا وجود -بإذن الله تعالى- لأي ظواهر بحرية أخرى كما يروّج لها البعض".

ويمر القمر في الشهر العربي بثلاث مراحل، تبدأ بـ"الهلال"، ثم "البدر"، وتنتهي بـ "المحاق"، ويتميز بدر هذا الشهر بأنه سيبدو لسكان الأرض أكبر حجماً وأكثر إضاءة، فيما يعرف بظاهرة "القمر السوبر"؛ لاقتراب القمر من نقطة الحضيض على بعد 355 ألف كم من الأرض.

ويؤثر الضوء الكثيف للقمر في مرحلة البدر على الرصد الفلكي، سواء للظواهر التي ترصد بالعين المجردة، أو تلك التي تحتاج إلى التلسكوبات الفلكية، غير أن محبي الظواهر الفلكية يمكنهم الاستمتاع بالظاهرة وفق شروط يشير إليها تادرس.

مكة المكرمة