الكبسولة الروسية "سويوز" تسبح في أطول رحلة فضائية

الطاقم الأمريكي الروسي في غمرة فرحهم للانطلاق مجدداً نحو الفضاء

الطاقم الأمريكي الروسي في غمرة فرحهم للانطلاق مجدداً نحو الفضاء

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 28-03-2015 الساعة 12:17
موسكو- الخليج أونلاين


انطلقت كبسولة سويوز الروسية، الجمعة، وعلى متنها طاقم أمريكي روسي مكون من: سكوت كيلي، وميخائيل كورنينكو، وجينادي بادالكا، للبقاء في الفضاء مدة سنة، وسيعود بادالكا إلى الأرض في سبتمبر/أيلول، مستكملاً بذلك 878 يوماً له في الفضاء في المجمل، وهو رقم قياسي جديد لأطول فترة بقاء في الفضاء.

ويرغب العلماء في معرفة حالة الجسم البشري عند البقاء لفترات أطول في الفضاء، فيما تبدأ الولايات المتحدة ودول أخرى التخطيط لمهمات للمريخ تستمر سنوات.

وسيشارك كيلي وكورنينكو في سلسلة من التجارب أثناء الرحلة، لتقييم التغيرات النفسية والفسيولوجية التي تطرأ عند العيش في ظل انعدام الجاذبية لمدة سنة.

وقال نائب كبير العلماء في برنامج ناسا للأبحاث البشرية، كريغ كوندروت، في مقابلة أجرتها ناسا معه: "السؤال التقليدي هو إلى أي حد تحدد الجينات حالتنا الصحية والسلوكية، وإلى أي أحد تحددهما البيئة؟".

مكة المكرمة