باستخدام الضوء.. باحثون يتوصلون لعلاج يوقف "الحكة الجلدية"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6zzmyy

الحكة من أكثر الأمراض الجلدية إزعاجاً للإنسان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 18-12-2018 الساعة 09:18

تُعد الحكة واحدة من أكثر الأمراض الجلدية إزعاجاً، فضلاً عن أنها تعتبر من الأعراض الرئيسة للكثير من الأمراض الجلدية المزمنة مثل الأكزيما.

وعلى الرغم من أن حكّ الجلد يعطي راحة مؤقتة، فإن حدوث بعض الخدوش يجعل الأمور أكثر سوءاً؛ لأنه يمكن أن يسبب تلفاً في الجلد يؤدي إلى التهاب إضافي وحكة أكثر.

دراسة جديدة نشرها موقع "ميديكال إكسبريس"، يوم الاثنين (17 ديسمبر)، كشفت عن توصل باحثين من "مختبر البيولوجيا الجزيئية الأوروبية"، أو ما يعرف اختصاراً بـ"إي إم بي إل"، إلى طريقة جديدة لإيقاف الحكة باستخدام الضوء.

معروف أن الخلايا العصبية المسؤولة عن الشعور بالحكة توجد في السطح العلوي من الجلد، وقد طور كل من ليندا نوتشي، وبول هبينستول، وزملائهما من "إي إم بي إل"، في روما، مادة كيميائية حساسة للضوء ترتبط بهذه الخلايا فقط.

ومن خلال حقن منطقة الجلد المتأثرة، بهذه المادة الكيميائية، ومن ثم إضاءتها باستخدام ضوء قريب من الأشعة تحت الحمراء، تنسحب خلايا الإحساس بالحكة من الجلد؛ ما يؤدي إلى توقف الحكة والسماح للجلد بالشفاء.

يمكن أن يستمر تأثير العلاج عدة أشهر، ولا تتأثر أنواع أخرى من الخلايا العصبية في جلدك -والتي تجعلك تشعر بأحاسيس معينة مثل الألم أو الاهتزاز أو البرد أو الحرارة- بالمعالجة الخفيفة، بحسب الباحثين.

ووفقاً للدراسة، فقد أُجريت التجارب على الفئران، ولوحظ أن الأسلوب كان فعالاً بدرجة كبيرة.

في هذا الصدد، تقول ليندا نوتشي، وهي باحثة ما بعد الدكتوراه: "بالنسبة لي، كان الجزء الأكثر إثارة بهذا المشروع هو رؤية التحسن في صحة الحيوانات، وبدا جلدهم أفضل بعد العلاج".

ويقول بول هبينستول، أحد مؤلفي الدراسة: "نأمل أن تكون طريقتنا، في يوم من الأيام، قادرة على مساعدة البشر الذين يعانون مرضاً مثل الأكزيما، التي تسبب الحكة المزمنة".

العلماء أكدوا أن الفئران والبشر لديهم التركيبة نفسها للخلايا المسؤولةِ عن الحكة في الجلد، وأن الجزء المستهدف بالعلاج هو "بروتين أنترلوكين"، وستكون الخطوة التالية للعلماء هي اختبار العلاج بالضوء على الأنسجة البشرية.

مكة المكرمة