بحث عن سر طول أعمار سكان بلدة سويدية يرجح "قلة الأكل" سببا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 28-12-2014 الساعة 23:21
ستوكهولم - الخليج أونلاين


يعيش في بلدة تقع بجنوب مملكة السويد أكثر من 100 معمر يتجاوز عمر كل منهم 100 عام، "بما يفوق متوسط العدد في بقية البلاد بـ40 مرة، وهو ما أصاب العلماء بالدهشة"، وفقاً لمواقع إعلامية.

وفي هذه البلدة، الواقعة في أقصى الجنوب السويدي حيث يعيش هناك 2500 نسمة، يبلغ عدد المعمرين فيها 22 شخصاً، ما يعني أن هناك شخصاً واحداً من بين كل 100 شخص من سكانها يزيد عمره عن قرن كامل، مع وجود معمرين آخرين من أبناء البلدة الذين تقترب أعمارهم من 100 عام.

أثارت هذه الظاهرة في البلدة المسماة "فيتسغو" دهشة علماء وباحثين أشاروا إلى أن نسبة المعمرين في المملكة الإسكندنافية في المتوسط هي 0.02 بالمئة، أي ما يعادل مواطن لكل 5 آلاف.

وبحسب وسائل إعلام سويدية، فإنه بالإمكان وضع بلدة "فيتسغو" على لائحة أكثر المناطق في العالم حيث يعيش معمرون، بالإضافة إلى مناطق مشابهة في إيطاليا وكوستاريكا واليونان واليابان.

ويرى مختصون في مجال التغذية زاروا داراً للمسنين في هذه البلدة، أن سر العمر المديد فيها يعود إلى العادات الغذائية والغذاء الصحي، إذ إن أهالي "فيتسغو" لا يأكلون كثيراً، وعندما يأكلون فإن موائدهم عامرة بالطعام الجيد والصحي التي يزخر بها المطبخ الإسكندنافي.

مكة المكرمة