بعد عام على اختراقها.. عصفور "قنا" يغرد من جديد

لا تزال تداعيات اختراق الوكالة القطرية مستمرة

لا تزال تداعيات اختراق الوكالة القطرية مستمرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 28-05-2018 الساعة 14:52
الدوحة - الخليج أونلاين


عادت وكالة الأنباء القطرية (قنا)، اليوم الاثنين، إلى التغريد من جديد عبر حسابها على موقع "تويتر" بعد عام من الاختراق الذي كان شرارة بداية أزمة خليجية، لا تزال تداعياتها مستمرة حتى اليوم.

وبدأت الازمة بعد اختراق الوكالة القطرية ونشر تصريح مفبرك لأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وتمثلت بقطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر في يونيو الماضي، وإغلاق المنافذ البرية والجوية والبحرية، واتهامها بالإرهاب، وهو ما نفته الدوحة قطعياً.

كما أقرت دول الحصار على قطر سلسلة أخرى من القرارات عقب عملية الاختراق، التي وصفت بأكبر أزمة في تاريخ العلاقات الخليجية وتاريخ مجلس التعاون الخليجي منذ إنشائه عام 1981.

اقرأ أيضاً :

اختراق "قنا".. قرصنة فشلت بقلب نظام الحُكم في قطر

وكانت آخر تغريدة غردت بها الوكالة عبر حسابها في تاريخ 24 مايو 2017، وبعدها توقف حسابها على "تويتر"، لتعود اليوم مجدداً في سلسلة من التغريدات والأخبار.

وخلال الأشهر الماضية عملت قطر على كشف ما تعرضت له وكالة أنبائها الرسمية، فشكلت لجنة تحقيق شاركت فيها جهات بريطانية وأمريكية.

وخلصت التحقيقات إلى تورط الإمارات ووقوفها وراء عملية القرصنة، وأكدت تقارير بريطانية وأمريكية نشرتها صحف أجنبية أن الإمارات والسعودية كانتا على علم بعملية القرصنة، في حين توصّلت تحقيقات إلى ضلوع خبراء روس.

وفي هذا الإنفوجرافيك يستعرض فريق الإعلام الجديد بموقع "الخليج أونلاين" التسلسل الزمني للأحداث منذ اختراق "قنا"، والمآلات التي توصلت إليها التحقيقات.

24-05-2018-1

مكة المكرمة