بن راشد: مسبار الأمل سيحمل أول أحرف عربية إلى المريخ

يعتبر "مسبار الأمل" أول مسبار عربي وإسلامي سيصل إلى المريخ

يعتبر "مسبار الأمل" أول مسبار عربي وإسلامي سيصل إلى المريخ

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 02-11-2016 الساعة 11:21
دبي - الخليج أونلاين


افتتح رئيس الوزراء الإماراتي حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الأربعاء، المرحلة الثانية من مبنى تصنيع الأقمار الصناعية، مؤكداً دخول دولة الإمارات العربية المتحدة عصر التصنيع الفضائي.

وقال محمد بن راشد خلال وضعه القطعة الأساسية لأول قمر صناعي في العالم العربي يصنع بالكامل بأيدٍ إماراتية، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية "وام": "أول أحرف عربية ستصل كوكب المريخ سيكون عنوانها مسبار الأمل"، مشيراً إلى أن "الإمارات تمتلك اليوم القدرات الكاملة لبناء وتصنيع الأقمار الصناعية، بدون أية مساعدة تقنية خارجية".

وأضاف: "سوف نواصل الاستثمار في بناء كفاءات إماراتية في مجال تكنولوجيا الفضاء، لنصبح مصدراً للخبرات المتميزة في العالم".

ولفت حاكم دبي إلى أن "مسبار الأمل يمثّل قفزة نوعية في مسيرة الإمارات العلمية، وهو أول خطوة في العالم العربي نحو المساهمة في خدمة البشرية".

اقرأ أيضاً :

مكذباً موسكو.. فصيل سوري: غاراتها مستمرة على حلب

ومن المخطط أن ينطلق مسبار الأمل الإماراتي، الذي تم تدشينه في العام 2015، خلال النصف الأول من العام 2020، قاطعاً مسافة 600 مليون كيلومتر، قبل أن يصل إلى وجهته النهائية بعد 200 يوم من بدء رحلته، بالتزامن مع احتفالات الإمارات باليوبيل الذهبي لـتأسيسها.

ويهدف مشروع "مسبار الأمل" إلى فهم التغيرات المناخية على المريخ، واكتشاف أسباب تآكل الغلاف الجوي له، ما أدى إلى عدم وجود بيئة مناسبة للحياة على سطحه.

كما سيوفر أكثر من 1000 غيغابايت من البيانات الجديدة عن الكوكب الأحمر، حيث سيقوم فريق من الباحثين والعلماء الإماراتيين بدراستها ونشرها لأكثر من 200 مركز بحثي حول العالم، ليستفيد منها آلاف العلماء المتخصصين في علوم الفضاء.

ويعتبر "مسبار الأمل" أول مسبار عربي وإسلامي سيصل إلى المريخ، وسيدرس المناخ على الكوكب الأحمر على مدار اليوم، وعبر الفصول والمواسم كافة بشكل مستمر، خلافاً للمسابير السابقة التي درست الغلاف الجوي في أوقات محددة في اليوم، أو في فصول معينة، أو مدة زمنية محددة.

مكة المكرمة