تحذير سعودي.. "الرتويت" قد يقودك إلى المساءلة القانونية

جرائم المعلومات تعاقب بسجن يصل إلى 10 سنوات

جرائم المعلومات تعاقب بسجن يصل إلى 10 سنوات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 30-12-2016 الساعة 09:17
الرياض - الخليج أونلاين


حذّر قاض سابق من إعادة نشر تغريدة تتضمن أفكاراً مسيئة أو مخلة بالآداب، مؤكداً أن عبارة "الريتويت لا يعني الموافقة"، لن تعفي صاحبها من المساءلة القانونية.

وأوضح المحامي أحمد الجطيلي أن نشر وإعادة تغريد ما يتضمن الإساءة أو الجريمة لا يخلي صاحبه من المسؤولية بمجرد كتابته "الريتويت لا تعني الموافقة"؛ لأنه ارتكب الركن المادي للجريمة، وأن ذلك- وإن كان من غير قصد- يوقعه تحت المساءلة القانونية.

وأشار الجطيلي إلى أن "المادة السادسة من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية نظمت تبعات إطلاق ما يسمى "الوسم" في مواقع التواصل الاجتماعي، إذا كان محتواها مجرّماً نظاماً أو يدعو إلى التحريض أو غيره".

اقرأ أيضاً :

بدأ بشراء قطعة أرض صغيرة.. هكذا خطط الصهاينة للاستيطان

وقال: "يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على خمسة أعوام، وغرامة لا تزيد على 3 ملايين ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل شخص يرتكب أياً من الجرائم المعلوماتية، وهي إنتاج ما من شأنه المساس بالنظام العام، أو القيم الدينية، أو الآداب العامة، وحرمة الحياة الخاصة، أو إعداده، أو إرساله، أو تخزينه من طريق الشبكة المعلوماتية، أو أحد أجهزة الحاسب الآلي، وإنشاء موقع على الشبكة المعلوماتية، أو أحد أجهزة الحاسب الآلي أو نشره، للاتجار في الجنس البشري، أو تسهيل التعامل به، وإنشاء المواد والبيانات المتعلقة بالشبكة الإباحية، أو أنشطة الميسر المخلة بالآداب العامة أو نشرها أو ترويجها أو إنشاء موقع على الشبكة المعلوماتية، أو أحد أجهزة الحاسب الآلي أو نشره، للاتجار بالمخدرات، أو المؤثرات العقلية، أو ترويجها، أو طرق تعاطيها، أو تسهيل التعامل بها".

مكة المكرمة