تطور أعلنه يابانيون.. الكلاب تكشف مرض السرطان

استخدمت كلاب من سلالة "المسترد" في التجارب

استخدمت كلاب من سلالة "المسترد" في التجارب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 25-10-2017 الساعة 15:32
طوكيو - الخليج أونلاين


كشف علماء يابانيون عن نجاح تجاربهم في استخدام كلاب مدربة للكشف المبكر عن أنواع عدة من السرطانات، بدقة وصلت إلى 99.7%.

وأجرى علماء من كلية الطب بجامعة نيبون اليابانية، تجاربهم بهذا الصدد في بلدة كانياما الصغيرة الواقعة شمال شرقي اليابان، وفقاً لما ذكرت صحيفة "نيكي" اليابانية، الأربعاء.

واعتمد العلماء في تلك التجربة على قدرة الكلاب على تمييز عينات بول المرضى، بالإضافة لوسائل الكشف التقليدية، واتضح بالفعل أن بوسع بعضها الشعور بوجود الأورام الخبيثة في البول.

اقرأ أيضاً :

مصدرها البطاطا.. شركة تطور أكياس قمامة صديقة للبيئة"

وتوجه العلماء اليابانيون لإجراء التجارب في بلدة كانياما البالغ عدد سكانها 6 آلاف نسمة، بطلب حكومي، بعد أن سجلت البلدة أعلى مؤشر للإصابة بمرض السرطان في اليابان، حسب الصحيفة.

واستخدم الباحثون عدة أنواع من الكلاب في أبحاثهم، خاصة سلالتي "اللابرادور" و"المسترد" اللتين أظهرتا قدرة فائقة على اكتشاف مرض السرطان عن طريق شم عينات البول.

ووجد الباحثون أن كلاب هاتين السلالتين استطاعت تمييز صندوق يحوي عينة بول لشخص مصاب بمرض السرطان بنسبة 99.7%.

وحسب العلماء، شارك في التجربة، التي استغرقت 3 أعوام، 600 شخص من المرضى في بلدة كانياما، يبلغ متوسط أعمارهم 40 عاماً فأكثر.

وأشار فريق البحث إلى أن الكلاب يمكن أن تحدد أي الأجزاء والأعضاء التي تتأثر بالسرطان، خاصة سرطاني القولون والثدي.

وأضافوا أن هذه الطريقة أقل ضرراً من الكشف التقليدي الذي يجرى باختبارات الدم، كما أنها فعالة للكشف المبكر عن السرطان.

كان علماء إيطاليون استخدموا من قبل الكلاب المدربة، التي تمكنت من اكتشاف إصابة مئات الرجال بمرض سرطان البروستاتا، بدقة نتائج وصلت إلى 98%.

وأضافوا أن نتائج دراستهم تنعش الآمال في إمكانية استخدام حاسة الشم لدى الكلاب في الكشف عن أنواع أخرى من أمراض السرطان والأمراض المعدية في المستقبل.

مكة المكرمة