تعديل مسار "تلسكوب" للبحث عن حياة خارج الأرض

التعديلات ستساعد على تقليل ضوء النجوم الساطعة

التعديلات ستساعد على تقليل ضوء النجوم الساطعة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 14-02-2017 الساعة 22:03
سيف الوليد - الخليج أونلاين


نقل موقع قناة "فوكس نيوز" الأمريكية، عن مصادر من داخل المنظمة الأوروبية للأبحاث الفلكية، أنها قامت مؤخراً بتعديل مسار رصد التلسكوب "في إل تي" بتشيلي؛ ليتسنى له البحث بفاعلية أكبر عن كواكب يحتمل وجود حياة عليها في المجموعة النجمية "ألفا قنطورس"، وهي أقرب مجموعة نجمية إلى الأرض.

وقال المرصد الجنوبي الأوروبي، إنه وقع اتفاقاً مع "بريك ثرو ستارشوت"، وهو مشروع يهدف إلى إرسال آلاف المركبات الفضائية الصغيرة إلى المجموعة، وإرسال الصور من هناك.

The Cat’s Paw and Lobster Nebulae

وأوضح المرصد عبر موقعه الرسمي، وتابعه "الخليج أونلاين" أن مشروع "ستارشوت" المدعوم من رجل الأعمال الروسي "يوري ميلنر" وعالم الفيزياء "ستيفن هوكينغ"، سيوفر التمويل اللازم لتعديل المعدات المستخدمة في التلسكوب العملاق؛ من أجل تحسين قدرته على رصد الكواكب الخافتة.

في حين أكد المرصد أن التعديلات ستساعد على تقليل ضوء النجوم الساطعة، ما سيقلل نسبياً من ظهور الكواكب الخافتة، وهو ما يحسن فرص رصد تلك الكواكب.

Early morning on Paranal*

وبحسب "المنظمة الأوروبية للأبحاث الفلكية"، زاد الاهتمام باستكشاف الكواكب خارج المجموعة الشمسية، منذ أن أعلن علماء في العام الماضي اكتشاف دليل على وجود كوكب في حجم الأرض يدور حول النجم "بروكسيما"، أحد نجوم المجموعة النجمية ألفا قنطورس.

ويعد المرصد الجنوبي الأوروبي من إحدى أهم المنظمات الفلكية الدولية، شكلتها 14 دولة من الدول الأوروبية عام 1962 بغرض البحث الفلكي، وتدعمها 15 دولة في أوروبا وأمريكا الجنوبية وتستضيفها تشيلي.

Rare 360-degree panorama of the southern sky*

مكة المكرمة