تعيش التمرّد والانقلابات.. هذا ما اكتشفه علماء في مستعمرات النحل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LjJXYx

قد تتقاتل إناث النحل للسيطرة على المستعمرة بغياب الملكة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 05-12-2018 الساعة 14:49
طه الراوي - الخليج أونلاين

يبدو أنّ أحلام الوصول لكرسي الحكم عن طريق الانقلابات ونشر الفوضى وإدخال بعض الغوغاء للمجتمع ليست حكراً على بني البشر؛ فمستعمرات النحل تخوض هذه التجارب أيضاً عند غياب الملكة، هذا ما أثبتته دراسة بولندية جديدة نشرها موقع "ساينس نيوز"، الثلاثاء (4 ديسمبر).

في إحدى مستعمرات نحل العسل الأوروبي تسمح الملكة فقط بوضع البيض الذي يفقس في أماكن العاملات اللواتي يحافظن على الخلية ويُرضعن الصغار.

لكن في بعض الأحيان تواجه المستعمرة فترات من "الفراغ الدستوري"، عندما تغادر الملكة القديمة ولم تجهَّز بعد ملكة جديدة.

في هذه الحالة تنتهز بعض بنات العاملات اللواتي تركن وراءهن هذه المنحة من الملكة السابقة، لوضع بيضهن، وأحياناً يُنشئن مستعمرة جديدة تماماً.

اكتشاف سلوك وضع البيض للعمال الانتهازيين، في عام 2012، من قبل باحثين بقيادة عالمة الأحياء التطوّري، كارولينا كوسكوسكا، من جامعة جاجيلونيان بمدينة كراكوف، في بولندا.

كشف الباحثون؛ في حال عدم وجود ملكة في المستعمرة التي تنظّم عملية التزاوج وتطلق مواد كيميائية محفّزة، فإن هؤلاء "العمال المتمرّدين" يقومون بوضع البيض.

وبما أن العمال المتمرّدين ما زالوا لا يتزاوجون كما لو كانت الملكة النحلة موجودة، فإنهم لا ينتجون سوى أبناء يعيشون فقط من أجل التزاوج.

ويأتي استبدال الملكة المغادرة من مجموعة من الإناث المولودات، وتقاتل بعضهن البعض حتى تصبح إحدى الناجيات ملكة جديدة.

الدراسة الجديدة توضح أن العمال المتمرّدين أكثر ميلاً إلى المغامرة من النحل العامل العادي.

وعندما تعقّب الباحثون مستعمرات النحل التي نشأت دون ملكات، هاجر ما بين 21 و39% من العمال المتمرّدين إلى واحدة من عشرات المستعمرات الأخرى، مقارنة بـ3 إلى 8% من العمال العاديين.

وليس من المستغرب أن هؤلاء العمال المتمرّدين كانوا أكثر عرضة للتسلّل إلى المستعمرات التي لا تملك ملكة.

الباحثون يشيرون إلى أن هذا قد يكون وسيلة للعمال المتمرّدين لتحويل عبء تمريض أبنائهم إلى مستعمرة أخرى، وهو شكل من أشكال "التطفّل الإنجابي".

وبحسب الباحثين، عندما تكون هناك ملكة فإن أفضل استراتيجية للعمال هي العمل للمستعمرة.

يقول بنيامين أولدرويد، عالِم الأحياء التطوري في جامعة سيدني: "عندما تكون المستعمرة غير مكتملة؛ فمن الطبيعي محاولة تطفل مستعمرات أخرى".

يُذكر أن مستعمرات النحل تُعدّ من أفضل المجتمعات تنظيماً للعمل وتوزيعاً للمهمات، ودائماً ما تصل الملكة إلى الحكم بعد اقتتال مع منافسيها وتصفيتهم، وتعيش الخلية في حالة فوضى لحين استقرار المُلك لإحداهِن.
 

مكة المكرمة