تقرير دولي: 9 ملايين سيموتون بالسرطان في 2018

الرابط المختصرhttp://cli.re/61zx3j
داء السرطان من الأمراض القاتلة

داء السرطان من الأمراض القاتلة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 14-09-2018 الساعة 12:30
نيويورك - الخليج أونلاين

توقع تقرير  صادر  عن الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية، أن يصاب 18.1 مليون شخص بـمرض السرطان، فيما سيحصد المرض أرواح 9.6 ملايين شخص، خلال العام الجاري 2018.

ونقلت شبكة "بي بي سي" البريطانية، الجمعة، عن التقرير، أن هذه الأرقام ارتفعت "مقارنة بـ 14.1 مليون حالة إصابة، و8.2 ملايين حالة وفاة بسبب المرض عام 2012"، وأرجع السبب في ذلك إلى "عدة عوامل، أبرزها نمو عدد السكان وارتفاع معدل الشيخوخة".

وتقدم الوكالة الدولية لأبحاث السرطان لمحات عن تطور انتشار المرض حول العالم بصورة دورية، عن طريق دراسة 36 نوعاً من السرطان في 185 دولة.

ويقول باحثون إنه بينما تطورت طرق قياس وجمع البيانات حول مرض السرطان عبر السنوات الماضية، فإن الاتجاه العام يفيد بتزايد معدلات الإصابة، والوفيات الناجمة عن السرطان عاماً بعد عام.

وتشير التقديرات العلمية إلى أن 1 من بين كل 5 رجال، وواحدة من بين كل 6 نساء، سيصابون بالمرض خلال حياتهم، ومع تحول عدد من الدول لتصبح أكثر ثراء، سيصاب بعض الأشخاص بالسرطان، بسبب نمط الحياة أكثر منه بسبب الفقر.

ويقول معدو التقرير إن هناك "تنوعاً غير عادي في أنواع السرطان وأنماط المرض حول العالم، وبسبب ذلك فإن دول العالم بحاجة إلى إعادة النظر في سياساتها، بشأن كيفية الوقاية والعلاج من السرطان".

ومن أكثر الدول المتضررة من المرض الولايات المتحدة، والمجر، والدنمارك، والصين، ونيوزلندا.

ويؤكد الباحثون، أن سرطان الرئة هو السبب الرئيسي، للوفيات الناجمة عن السرطان بين النساء في 28 دولة.

وبهذا الخصوص يقول جورج باتروورث، من معهد أبحاث السرطان في بريطانيا: إن "التبغ هو أكبر سبب منفرد في تزايد إصابة النساء بمرض سرطان الرئة حول العالم، أكثر من أي وقت مضى".

وأضاف: "في بريطانيا أصبح التدخين بين النساء أكثر تزايداً مؤخراً، مقارنةً بالرجال، لذا ليس مفاجئاً بالمرة أن نرى معدلات متزايدة لسرطان الرئة الآن"، وتابع باتروورث: "تدخين السجائر الآن أصبح أكثر تزايداً بين النساء، في الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط، كما أن التسويق القوي لصناعة التبغ يؤثر على ذلك".

وتشير الوكالة إلى أن "نحو نصف حالات الإصابة وأغلب حالات الوفيات، الناجمة عن السرطان في العالم خلال العام الجاري، ستحدث في آسيا"، وأرجعت ذلك جزئياً إلى ارتفاع عدد السكان في تلك القارة، وإلى أن بعض أنواع السرطان المميتة أكثر شيوعاً في تلك المنطقة، ويشمل ذلك، على سبيل المثال، معدلات عالية من الإصابة بسرطان الكبد في الصين.

مكة المكرمة