تقنية جديدة لتأمين الهواتف الذكية تتفحص البصمات والوجه معاً

تقنية التعرف على الوجه تستخدم أيضاً أدوات لمكافحة الغش

تقنية التعرف على الوجه تستخدم أيضاً أدوات لمكافحة الغش

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 04-01-2017 الساعة 09:20
نيويورك - الخليج أونلاين


كشفت شركة سينابتكس، الثلاثاء، النقاب عن منصّة جديدة قالت إنها تدمج بين قراءة بصمات الأصابع والتعرف على الوجه، وذلك بهدف زيادة أمان الأجهزة المحمولة.

وقالت الشركة الأمريكية المتخصصة في مجال اللوحات اللمسية والحساسات، في بيان صحفي، إن محرك الاندماج الحيوي (البيومتري) متعدد العوامل يوفر أماناً أكثر ملاءمة على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الحاسب المحمولة.

وأضافت سينابتكس، أن المنصّة الجديدة مدمجة تماماً مع حساسات بصمات الأصابع (نتتشرال آي دي) خاصتها، وتُحسّن كلاً من المقاييس الحيوية لبصمات الأصابع والتعرف على الوجه.

وأوضحت الشركة، التي كشفت منتصف شهر ديسمبر/كانون الأول المنصرم عن قارئ بصري لبصمات الأصابع يمكن إخفاؤه تحت الزجاج الأمامي لشاشات الأجهزة المحمولة، أن محرك الاندماج متعدد العوامل يسمح للمستخدمين باختيار كيفية فتح الأجهزة على أساس الأفضلية؛ مثل أن يختار وضع التعرف على الوجه عند تعسّر استخدام البصمات أثناء ارتداء القفازات.

اقرأ أيضاً :

"مقاطعة إسرائيل".. حرب بلا أسلحة

ووفقاً لسينابتكس، يتحقق الأمان المُحسّن من خلال وجوب استخدام أوضاع متعددة للمصادقة، ثم جمع نتائج المصادقة ومطابقتها مع هوية المستخدم للسماح بفتح الجهاز.

وذكرت الشركة أن منصتها الجديدة تدعم تقنية "سنتري بوينت" خاصتها، التي تقدم لصناع الأجهزة مجموعة واسعة من ميزات المصادقة الفريدة والآمنة للغاية، ومن ضمن ذلك تقنيتا مكافحة الغش: "المُطابِق الكمومي"، و"بيور برينت".

وأشارت الشركة الأمريكية إلى أن تقنية (PurePrint) تفحص صور البصمات باستخدام تقنية ذكاء اصطناعي فريدة من نوعها للتمييز بين الأصابع الوهمية والحقيقية، وأن تقنية التعرف على الوجه تستخدم أيضاً أدوات لمكافحة الغش، ومن ذلك القدرة على التحقق من وجود مجموعات من تطرفات العين وحركات الرأس.

مكة المكرمة
عاجل

جون بولتون: سنواصل فرض أكبر قدر من الضغوط على إيران ولا نسعى لتغيير النظام في طهران