تقنية جديدة لمتابعة نشاط القلب عن بعد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GJApoa

120 ألف شخص يصابون بالسكتة في بريطانيا سنوياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 14-01-2019 الساعة 19:30

تمكنت شركة "هارت وير"، إحدى الشركات الناشئة في مجال التقنيات الطبية، والتي تعمل تحت إشراف جامعة كامبردج، من ابتكار تقنية جديدة لمراقبة معدل ضربات القلب.

وأعلنت جامعة كامبردج، على موقعها الرسمي، يوم الاثنين، أن الشركة الناشئة استطاعت تطوير نظام مراقبة لمعدل ضربات القلب، ومنخفض التكلفة، ويمكنه أن يوفر معلومات للأطباء في الوقت الحقيقي.

التقنية الجديدة التي تستخدم الذكاء الاصطناعي للكشف عن اضطرابات عمل القلب ستعمل على تقليل معدلات الوفيات بسبب السكتات القلبية والدماغية.

حيث تُعدُّ السكتات الدماغية رابع أكبر قاتل في المملكة المتحدة، فهي تؤثر على أكثر من 120.000 شخص كل عام، و20% فقط هي نسبة الذين يستطيعون تجاوز أضرارها، أما البقية (80% أو أكثر) فإمّا أن يموتوا من فورها أو تغادرهم السكتة وقد تركت فيهم عجزاً عصبياً حاداً.

يضم "هارت سينس"، الاسم الذي أطلقته الشركة على الجهاز، ناقلاً لاسلكياً، وجهاز تخطيط للقلب، ومستشعراً للأوكسجين، ومستشعراً للحرارة، وموضوعة داخل غلاف مضاد للماء، ومصنّعة بطريقة مريحة يمكن ارتداؤها بسهولة.

يرسل "هارت سينس" المعلومات أولاً بأول إلى "السحابة الإلكترونية"، وتقوم خوارزميات الذكاء الاصطناعي بتحليلها وتحديد الإيقاعات غير المنتظمة والخطرة. 

يقول مخترعو الجهاز إن جهاز العرض لا يهدف إلى استبدال اختصاصيّ القلب، ولكن منحهم دعماً تشخيصياً في الوقت الفعلي، فوفقاً لدائرة الصحة الوطنية، فإن أكثر من مليون شخص في جميع أنحاء المملكة المتحدة يتأثرون باضطراب في ضربات القلب يعرف بـ"الرجفان الأذيني"، وإن السكتات الدماغية التي تحدث في المقام الأول بسبب عدم انتظام ضربات القلب مميتة.

 

 

تنفق دائرة الصحة الوطنية سنوياً أكثر من 2.5 مليار جنيه إسترليني لإعادة تأهيل مرضى السكتات الدماغية، والبحث عن آلية وقائية استباقية بدلاً من ذلك يعد أمراً بالغ الأهمية. 

وقال الأكاديمي السريري في جامعة كامبردج رامين شاكور، الزميل السابق في جامعة كامبردج: "من المنطقي أن يكون لدينا علاج أو تصرف استباقي قبل حدوث السكتة، لكن لسوء الحظ فإن أنظمة التكنولوجيا والرعاية السريرية التي نوفرها حالياً لا تفعل ذلك حقاً".

حالياً التشخيص المبكر لضربات القلب غير المنتظمة يتطلب من المرضى استخدام جهاز "هولتر"، وهو جهاز مرهق يقيس معدل ضربات القلب من خلال 12 من الأسلاك الملحقة بصدر المريض الذي يحتاج إلى البقاء تحت مراقبة الجهاز لمدة 24 ساعة.

"أما بعد التقنية الجديدة، فسيكون الأطباء على علم مسبق بحالات المرضى قبل حدوث أي خلل، ما يمكنهم من تقديم العلاجات اللازمة وتجاوز الأزمة"، أضاف شاكور.

جهاز "هارت سينس" الآن في التجارب السريرية، وسيستمر التطوير عليه طيلة عام 2019 قبيل عرضه في الأسواق.

مكة المكرمة