تنظيم "الدولة" يجبر أمريكا على رفع ميزانية الحرب الإلكترونية

كارتر: الأموال ستستخدم للدفاع عن المعلومات الأمريكية

كارتر: الأموال ستستخدم للدفاع عن المعلومات الأمريكية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-02-2016 الساعة 14:53
واشنطن - الخليج أونلاين


تعتزم وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" رفع ميزانيتها في مجال الحرب المعلوماتية بنسبة 15%؛ لتصبح قادرة على الدفاع عن الشبكات الأمريكية، وأيضاً مهاجمة الأخرى المعادية، بحسب ما أشار وزير الدفاع آشتون كارتر.

وأشار كارتر أمام لجنة ميزانية في الكونغرس الأمريكي إلى أن نشاط تنظيم "الدولة" على الإنترنت، أو سرقة البيانات الشخصية لأكثر من مليون موظف اتحادي مخزنة بأجهزة حكومية، يظهر أن الحرب الإلكترونية أصبحت "أكثر تطوراً" و"قساوة" بشكل متزايد.

ولذا، اقترحت وزارة الدفاع الأمريكية رفع الميزانية المخصصة للحرب المعلوماتية إلى 6.7 مليارات دولار في عام 2017، أي ما يزيد قليلاً عن 1% من ميزانية الدفاع الإجمالية (58.7 ملياراً)، وبزيادة قدرها 900 مليون دولار عن العام السابق، وفقاً لكارتر.

وأضاف وزير الدفاع الأمريكي، في تصريح له الخميس، أن هذه الأموال ستستخدم للدفاع بشكل أفضل عن شبكات المعلومات الأمريكية العسكرية والمدنية، ولكن أيضاً لتكون قادرة عند الضرورة أن تصبح "خياراً عسكرياً" للرد على قرصنة واسعة النطاق ضد أجهزة الكمبيوتر في الولايات المتحدة.

ولفت كارتر إلى أن الأمر يتعلق أيضاً بامتلاك أسلحة في مجال المعلوماتية، يمكن إضافتها إلى الأسلحة الأكثر تقليدية في النزاعات العسكرية الكلاسيكية.

مكة المكرمة