"جوجل" تستضيف أول حدث من نوعه بالمنطقة في دبي

شارك في الحدث ما يزيد عن 200 متخصص في مجال الإعلام والتسويق

شارك في الحدث ما يزيد عن 200 متخصص في مجال الإعلام والتسويق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-10-2014 الساعة 10:43
أبوظبي- الخليج أونلاين


استضافت شركة جوجل أول حدث من نوعه، بعنوان "Pulse" أي (النبض) بالعربية، في دبي، بحضور ما يزيد عن 200 شخص في مجال الإعلام والتسويق.

وسلّط حدث "Pulse" الضوء على تطور أنظمة ابتكار المحتوى على مستوى العالم وفي المنطقة، وفرص انتشار العلامات التجارية بين فئات متنوعة من الجماهير عبر "يوتيوب" وعبر قنوات جديدة أصلية.

وهذا يحدث نظراً لأن نسبة استخدام مقاطع الفيديو عبر الإنترنت تزداد بشكل متتابع (بنسبة 50 في المئة منذ 2013)، مع مشاهدة ما يعادل 6 مليارات ساعة من مقاطع الفيديو على يوتيوب شهرياً عن طريق أكثر من مليار مشاهد في جميع أنحاء العالم (وهو ما يعادل تقريبا 40 في المئة من نسبة جميع مستخدمي الإنترنت).

وأعلن موقع يوتيوب عن أهم النتائج التي تم التوصل إليها من خلال بحث أجرته جوجل أخيراً، عبر دراسة شاملة عن المستخدمين في الإمارات العربية المتحدة، حيث كشفت هذه الدراسة عن أن 90 في المئة من مستخدمي الهواتف الذكية يتصلون بالإنترنت يومياً عبر أجهزتهم، وأن 80 في المئة يستخدمون هواتفهم الذكية لمشاهدة مقاطع فيديو عبر الإنترنت.

كما أعلن يوتيوب أيضاً عن أرقام من تقرير عن أجهزة الجوال، والذي يوضح أن تطبيق "يوتيوب" يحتل المرتبة الثانية في الإمارات العربية المتحدة من حيث وقت المشاهدة والاستخدام.

وفي الإمارات العربية المتحدة التي تعتبر فيها نسبة استخدام الهواتف الذكية من بين أعلى نسب الاستخدام عالمياً، يساهم الهاتف الجوال بنسبة 40 في المئة من المشاهدات فيها.

كما أن موقع يوتيوب يحظى أيضاً بنسبة مشاهدة بين العرب والسكان المحليين تفوق نسبة مشاهدة مواقع الويب الأخرى، مع النظر لنمو المحتوى باللغة العربية على النظام الأساسي.

ويمثل المستخدمون في منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا بعض أكثر مشاهدي يوتيوب تلهفاً في العالم، وتوضح الدراسات أنه عندما يرى المستخدمون الإعلانات على كل من التلفزيون وموقع يوتيوب، يمكنهم تذكر العلامة التجارية بشكل أسهل.

وفي الإمارات العربية المتحدة، يتصل أكثر من نصف المستخدمين بالإنترنت في أثناء مشاهدتهم للتلفزيون، كما أن يوتيوب يتيح زيادة في نسبة الانتشار بمقدار 8 بالمئة عن الانتشار عبر التلفزيون (في مقابل 1.6 بالمئة في المملكة المتحدة و2 بالمئة في الولايات المتحدة).

وفي المملكة العربية السعودية، تمنى نحو ثلثي المستخدمين أن يقبل عدد أكبر من العلامات التجارية على استخدام يوتيوب للتواصل معهم ومساعدتهم في التعرف على المزيد من المعلومات عن المنتجات والخدمات.

وقبل هذا الحدث، أعلنت الشركة عن إطلاق برنامج جدي على موقع يوتيوب، باسم Fozaza TV عن طريق مصممة سعودية لبنانية اسمها العنود بدر، إذ استحوذت هذا القناة على مئات الآلاف من المشاهدة خلال ثلاثة أيام فقط منذ إطلاقها. وكانت هذه "قناة برنامج الواقع" الأولى من نوعها في المنطقة، والتي ستقدم عروضاً مكررة وحلقات للمحتوى ما وراء الكواليس في حياة المهنية للمصممة العربية.

وفي منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا، ينشئ شركاء يوتيوب قنوات تجعل من الموقع وجهة إخبارية وتعليمية وترفيهية؛ فمثلاً هناك قنوات سعودية مثل "إيش اللي" (التي تشتمل على 2.2 مليون مشترك) وقناة "صاحي" (التي تشتمل على 1.8 مليون مشترك)، مما يساهم في تغيير طريقة مشاهدة المستخدمين للأعمال الكوميدية.

وهناك قنوات أصلية أخرى عبر العالم العربي تنمو بسرعة وتجذب مئات آلاف المشتركين مثل قناة الكوميديا Momo Bousfiha في المغرب، وقناة DIY وقناة E-Keif في الأردن، وقناة الجمال Duniati في الإمارات العربية المتحدة.

مكة المكرمة