خبراء يحذرون من آثار علاج سرطان الثدي على القلب

علماء: على النساء أن يدرسن بحرص مخاطر وفوائد أي علاج

علماء: على النساء أن يدرسن بحرص مخاطر وفوائد أي علاج

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 02-02-2018 الساعة 13:13
واشنطن - الخليج أونلاين


حذر خبراء أمريكيون من آثار جانبية محتملة لبعض علاجات سرطان الثدي، مشيرين إلى أن هذه العلاجات وإن نجحت في إنقاذ المريضة فإنها تضر بقلبها.

وقالت رابطة أطباء القلب الأمريكية في أول بيان لها، الخميس، إنه ينبغي على النساء أن يدرسن بحرص مخاطر وفوائد أي علاج قد يؤثر على قلوبهن سلباً، وفق ما أوردت "أسوشييتد برس".

وليست كل الأدوية تحمل هذه المخاطر، وربما تكون هناك سبل لتقليص أو تجنب بعضها.

اقرأ أيضاً :

اختبار يشخص سرطان الثدي قبل عام من الإصابة به

وقالت لاكسمي ميهتا، وهي خبيرة في صحة قلوب النساء في جامعة ولاية أوهايو: "نريد أن يحصل المرضى على أفضل علاج لسرطان الثدي. على كل مريضة أن تتحدث مع طبيبها بشأن الآثار الجانبية".

وهناك أكثر من 3 ملايين ناج من سرطان الثدي، وما يقارب 48 مليون امرأة مصابات بأمراض في القلب في الولايات المتحدة.

وقالت ميهتا: "غالبية السيدات المصابات بسرطان الثدي يخشين الوفاة من سرطان الثدي. وحتى بعد أن ينجين من ذلك، يبقين على خوفهن منه"، لكن مرض القلب من المرجح بصورة أكثر أن يودي بحياتهن، ولا سيما بعد سن الـ65.

مكة المكرمة