خسوف كلي وكسوف جزئي في أكتوبر المقبل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 18-06-2014 الساعة 19:29
القاهرة – الخليج أونلاين


يتوقع خبراء الفلك حدوث خسوف كلي للقمر وكسوف جزئي للشمس في شهر أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وقال أشرف تادرس، رئيس قسم الفلك في المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية في مصر: إن الخسوف الكلي للقمر، وكذلك الكسوف الجزئي للشمس المقبلين، لن تتمكن المنطقة العربية من رؤيتهما أيضاً، ذلك أنه ستقتصر رؤية الأول في يوم 8 أكتوبر/ تشرين الأول على مناطق شرق آسيا وأستراليا والمحيط الهادي والأمريكتين.

واستطرد تادرس، في تصريح لوكالة أنباء "الأناضول" أنه يمكن رؤية الثاني يوم 23 أكتوبر/ تشرين الأول في نصف الكرة الشمالي، إذ ستحظى منطقة أقصى شرق روسيا بفرصة رؤيته عند شروق الشمس، وتتمكن معظم أنحاء أمريكا الشمالية من رؤيته قبل غروب الشمس. وسيصل بذلك إجمالي الخسوفات القمرية والكسوفات الشمسية إلى أربعة خلال عام 2014.

ويعرف كسوف الشمس بأنه الظاهرة الفلكية التي تحدث عندما توضع الأرض والقمر والشمس على استقامة واحدة تقريباً، ويكون القمر في المنتصف؛ أي في وقت ولادة القمر الجديد عندما يكون في طور المحاق مطلع الشهر القمري، بحيث يلقي القمر ظله على الأرض.

أما خسوف القمر فيحدث عندما تحجب الأرضُ ضوءَ الشمس، أو جزءاً منه، عن القمر، ويكون كلياً بدخول القمر كله منطقة ظل الأرض، مما يؤدي إلى فقدان الرؤية نهائياً في أوقات منتصف الليل، وخصوصاً في المناطق الصحراوية، ويحدث جزئياً بدخول جزء من القمر منطقة ظل الأرض، وفي هذه الحالة ينخسف جزء من قرص القمر، وأخيراً خسوف شبه الظل، ويحدث عندما يدخل القمر منطقة شبه الظل فقط، وفي هذه الحالة يصبح ضوء القمر باهتاً من دون أن ينخسف.

مكة المكرمة