"خفافيش الفاكهة".. الطعام القاتل في غرب أفريقيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 21-07-2014 الساعة 16:08
الخليج أونلاين


حذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "فاو"، اليوم، من انتشار الإصابة بفيروس "إيبولا" في غرب أفريقيا، بسبب تناول بعض أنواع الحيوانات البرية كغذاء، بما في ذلك بعض "خفافيش الفاكهة".

وتعيش تلك "الخفافيش" في البساتين وحدائق الفواكه والمناطق المشجرة القريبة، وهي تعد من أخطر المصادر نقلاً للفيروس، بحسب بيان صادر عن المنظمة.

كما لم يغلق البيان الباب أمام تناول مصادر أخرى من الحيوانات البرية والطيور، والتي قد تكون حاملة للمرض مثل الظباء، مشترطاً فقط تجنب صيد الحيوانات التي تبدو مريضة أو تتصرف بغرابة، لكن مشكلة خفافيش الفاكهة، التي أشار إليها البيان، أنها تحتضن الفيروس عادة دون ظهور أعراض مرضية.

وتؤكل "خفافيش الفاكهة" مجففة أو في حساء حار بدول غرب أفريقيا في غينيا وليبيريا وسيراليون، وقد أكد التقرير أنه يجب تجنبها الآن كلياً؛ بسبب خطر انتقال فيروس "إيبولا" منها إلى الإنسان.

ويصيب فيروس "إيبولا" الإنسان وبعض أنواع القرود، وهو مرض معدٍ ويتصف بمعدلات إماتة عالية.

واكتشف هذا الفيروس لأول مرة سنة 1976، ومن حينها ظهرت أنواع مختلفة منه، مسببة أوبئة تكون نسبة الوفيات فيها من 50 إلى 90% في كل من زائير، الغابون، أوغندا، والسودان.

مكة المكرمة