دراسة: عمل الوالدين يُسبب السُمنة المفرطة لأطفالهما

يُعاني الأطفال في العديد من دول العالم، وخاصة دول الخليج العربي، سُمنة مفرطة

يُعاني الأطفال في العديد من دول العالم، وخاصة دول الخليج العربي، سُمنة مفرطة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 06-11-2016 الساعة 22:47
لندن - الخليج أونلاين


نشرت صحيفة "دايلي ميرور" البريطانية دراسة صحية أشارت إلى أن عمل الآباء والأمهات في وظائف خارج المنزل يؤدي إلى إصابة أطفالهم بالسُمنة المرضية المفرطة.

وأوضحت الدراسة أن غياب الوالدين عن المنزل أوقاتاً طويلة يتسبب في جملة من الظواهر التي تؤدي إلى السمنة المفرطة لدى الأطفال، في حين تُنفق السلطات بالعديد من دول العالم مبالغ مالية ضخمة من أجل حل مشاكل السمنة لدى الأطفال وعلاج الأمراض الناتجة عنها.

ووجد باحثون دنماركيون أن الأطفال، الذين يعمل آباؤهم وأمهاتهم في وظائف خارج المنزل، يُعانون قلة النوم والكسل وقلة التمارين الرياضية، إضافة إلى عدم توافر الطعام الصحي المطبوخ في المنزل، وهي عوامل تؤدي جميعها إلى زيادة السُمنة لديهم.

كما تبين من الدراسة أن الأطفال الذين تعمل أمهاتهم خارج المنزل، خاصة العاملات بنظام "المناوبة" وساعات العمل غير المنتظمة، يعانون مشاكل في النوم، وينامون أقل من أقرانهم بنحو ساعة ونصف الساعة أسبوعياً.

اقرأ أيضاً :

جميس كومي مدير إف بي آي.. بين مطرقة حزبه وسندان الديمقراطية

كذلك، يُعاني الأطفال في العديد من دول العالم، وخاصة دول الخليج العربي، سُمنة مفرطة تصل إلى درجة مَرضية في كثير من الأحيان، كما أن السُمنة تُسبب هي الأخرى أمراضاً عديدة، بعضها أمراض مزمنة.

في حين تقول جريدة "دايلي ميرور" إن أكثر من ربع الأطفال في بريطانيا ممن هم في سن الثالثة يُعانون الوزن الزائد، أما الأطفال في سن الالتحاق بالمدرسة (خمس سنوات)، فإن واحداً من بين كل خمسة يعاني الوزن الزائد.

وتعتبر السُمنة المفرطة واحدة من أسباب الإصابة بأمراض السكري والضغط والقلب وانسداد الشرايين في المستقبل، كما أنها تؤدي إلى بعض المشاكل النفسية لدى الأطفال، وفق ما يؤكد الأطباء.

مكة المكرمة