دراسة قطرية بريطانية تعالج عقم الرجال بمساعدة طبية

التقدم في مجال الطب يعالج كثيراً من أسباب العقم

التقدم في مجال الطب يعالج كثيراً من أسباب العقم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 03-04-2017 الساعة 09:59
الدوحة - الخليج أونلاين


أظهرت دراسة أجراها فريق بحثي من جامعة قطر وجامعة كارديف البريطانية، أنه يمكن معالجة نوع من العقم لدى الذكور من خلال المساعدة الطبية.

وتناولت الدراسة للباحث الدكتور ميشيل نوميكوس، الأستاذ المساعد في علوم الكيمياء الحيوية بكلية الطب بجامعة قطر، قضية عدم فعالية البروتين المنوي اللازم في عملية تخصيب البويضة، والمعروف باسم أيزو إنزيم الفوسفولِيبيز- سي زيتا لدى الذكور الذين يعانون من العقم.

ونقلاً عن صحيفة "العرب" القطرية، الأحد، أجرى الفريق البحثي عملية التخصيب في المختبر، عبر حقن البويضات بنسبة من الأيزو إنزيم الفُوسْفُولِيبيز- سي زيتا، أعلى من تلك التي توجد في السائل المنوي لدى الذكور الذين يعانون من العقم، وأظهرت النتائج أنه يمكن معالجة هذا النوع من العقم من خلال المساعدة الطبية.

اقرأ أيضاً :

دول الخليج تدعم مرضى التوحّد.. يداً بيد لدمجهم بالمجتمع

ومع التقدم الهائل في عالم الطب، أصبح هناك إمكانية لمعرفة أسباب العقم ودرجاته، وتوفير الحلول لحالات العقم بحسب الآراء التي يقدمها الأطباء والمتخصصون.

ويُراجَع الأطباء عند عدم القدرة على الإنجاب بعد سنتين من الحياة الزوجية الطبيعية، دون استعمال أي موانع للحمل من قبل الزوجين.

وحول التقنيات الحديثة في علاج العقم، أكد الدكتور حسن بودرار، رئيس المؤتمر الدولي الثاني في طب الإنجاب، السبت 4 مارس/آذار بمدينة مراكش المغربية، أن نسبة حظوظ علاج العقم لدى الزوجين تتراوح ما بين 25% و35% بحسب الحالات.

وأضاف في تصريح صحفي، أن هذه النسبة يمكن أن تتقلص إلى 10% لدى النساء اللواتي يتجاوز سنهن 42 سنة.

مكة المكرمة
عاجل

ليبرمان في مؤتمر صحفي: قتيل إسرائيلي و44 جريحاً حصيلة المواجهة الأخيرة مع غزة

عاجل

ليبرمان في مؤتمر صحفي: وقف الحرب في غزة هو استسلام للإرهاب

عاجل

ليبرمان في مؤتمر صحفي: لن أستمر في البقاء في منصبي

عاجل

الإذاعة الإسرائيلية: وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان: لقد قررت الاستقالة من منصبي وسأدعو لانتخابات عامة