دراسة: يمكن للدماغ البشري التعرف على 5 آلاف وجه

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gBwxBa

شملت الدراسة من هم بعمر 24 عاماً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 12-10-2018 الساعة 17:53
لندن - الخليج أونلاين

نرى عدداً لا يحصى يومياً من الأشخاص في المتاجر وفي صالة الألعاب الرياضية وفي التلفزيون وأثناء تنقلاتنا. لكن كم عدد الوجوه التي يمكننا التعرف عليها بالفعل؟

في استبيان أجرته مجلة العلوم، ونشر يوم 10 أكتوبر الجاري في وقائع الجمعية الملكية البريطانية، قالت الدراسة إن نتيجة البحث حددت نحو 5 آلاف وجه.

وبحسب الدراسة، فإن هذه تعتبر قفزة تطور كبيرة عن أسلافنا في الماضي الذين كانت تقتصر قدرتهم على التمييز ما بين 100 و250 وجه، وهو ما يكفي للتمييز بين الأعداء والأصدقاء.

روب جنكيز، عالم النفس بجامعة يورك في إنجلترا والمعد الرئيسي للدراسة يقول: "يبدو أن جهازنا الذهني يسمح لنا بتمييز العشرات من الأشخاص، كما يسمح لنا بتمييز الآلاف من الناس".

اختبر فريق البحث في يورك 25 طالباً في جامعتين في أسكتلندا خلال عدة جلسات، طلب من المشاركين كتابة قائمة بالأشخاص الذين تمكنوا من التعرف عليهم في حياتهم اليومية، وشملت هذه القوائم العائلة والأصدقاء والجيران والأقارب.

وقد تصاعد هذا العدد عندما طلب الباحثون من المشاركين كتابة أشخاص تعرفوا عليهم في وسائل الإعلام، بما في ذلك السياسيون والمشاهير والرياضيون والموسيقيون وغيرهم.

هنا أدرك الباحثون أن الذاكرة متقلبة ويمكن تحفيزها بعرض صور لمشاهير بغية حثهم على التذكر.

بعد هذه التجربة وجد أن الطلاب المشاركين تعرفوا على ما بين ألف و10 آلاف وجه، حيث خرجت نتيجة البحث مطابقة عملياً، بحسب جنكيز.

وتقوم العديد من الشركات الأمنية بتطوير برمجيات التعرف على الوجه، ويقول جنكيز: إن "الفهم الأفضل للتعرف على الوجوه لدى البشر يجب أن يساعد على تحسين نمذجة هذه العملية في الآلات".

ويبلغ عمر المشاركين في الدراسة بحدود 24 عاماً، والسؤال المطروح هو إن كان كبار السن أفضل أم أسوأ في التعرف على الوجوه؟ وهذا يمكن أن يكون مجالاً لدراسة مستقبلية.

ويقول جنكيز: "لا يولد الناس وهم يعرفون 5 آلاف وجه، لذلك يفترض أن هناك بعض التوسعات السريعة في وقت مبكر، لكن ليس لدينا أي فكرة عن كيفية استقرار ذلك".

مكة المكرمة