"دودة الحشد" تهدد قارة أفريقيا بكارثة زراعية كبيرة

دودة الحشد تصنف من الآفات التي تتطلب الحجر الصحي

دودة الحشد تصنف من الآفات التي تتطلب الحجر الصحي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 04-02-2017 الساعة 16:22
سيف الوليد - الخليج أونلاين


أعلنت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة "الفاو"، أن التفشي الذي يشتبه بتسبب "دودة الحشد" به، سبب ضرراً كبيراً بالمحاصيل الزراعية في جنوب القارة الأفريقية.

وبحسب وكالة "رويترز"، الجمعة، فإن التفشي أصيبت به لحد الآن دول (زامبيا، وزيمبابوي، ومالاوي، وجنوب أفريقيا)، فيما أوضحت الوكالة أن هذه الإصابات، تأتي بعد الجفاف الناجم عن ظاهرة "النينيو" التي أثرت على معظم المنطقة في العام الماضي وأضرت بإنتاج المحاصيل وتركت الملايين في حاجة للمساعدة الغذائية.

ووفقاً للأرصاد الجوية العالمية، تعد "النينو" ظاهرة مناخية طبيعية تحدث كل ثلاث سنوات بالمحيط الهادئ، وتتمثل بارتفاع درجة حرارة سطح المحيط 0.5 درجة مئوية، وقد تستمر هذه الظاهرة لمدة خمس سنوات، نتيجة لتسخين القسم الشمالي من المحيط الهادي، حيث من الممكن أن تتسبب بتبدلات مناخية في كل الكرة الأرضية، كالجفاف والفيضانات وتدمير المحاصيل الزراعية.

اقرأ أيضاً :

الصين تطلق قمراً اصطناعياً جديداً لوصول أسرع للبيانات

ونقلت "رويترز" عن خبراء، توقعهم فرض قرارات حظر للاستيراد من الدول التي تأكد ظهور الدودة في منتجاتها الزراعية، لأن "دودة الحشد" تصنف على أنها من الآفات التي تتطلب الحجر الصحي.

وقالت "الفاو" إن اجتماعاً طارئاً سيعقد في الفترة ما بين 14 - 16 من فبراير/ شباط الجاري، لإعداد رد عاجل على تهديد "دودة الحشد" وغيرها من المخاطر المحتملة مثل انتشار مرض إنفلونزا الطيور الذي رصد في مناطق أفريقية أخرى.

وتؤكد "الفاو" أن "دودة الحشد" تضع بيضها في نباتات الذرة، حيث تشتهر يرقات الدودة بتحركها في جماعات على الأرض، ومنها أطلق عليها هذا الاسم.

مكة المكرمة