سامسونج تبدأ إنتاج ذاكرة تخزين داخلية بسعة 256 غيغابايت

ذاكرة التخزين الجديدة تقدم أداءً متميزاً للأجهزة الذكية

ذاكرة التخزين الجديدة تقدم أداءً متميزاً للأجهزة الذكية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-02-2016 الساعة 21:02
واشنطن - الخليج أونلاين


أعلنت شركة "سامسونج"، الخميس، أنها بدأت إنتاج ذاكرة تخزين داخلية للأجهزة الذكية بسعة 256 غيغابايت، قالت إنها الأولى في الصناعة، وهي تعتمد على معيار "التخزين الومضي العالمي 2.0 Universal Flash Storage".

وقالت الشركة الكورية الجنوبية في بيان على موقعها، إن ذاكرة التخزين الجديدة تقدم أداءً متميزاً للأجهزة الذكية يفوق أداء محركات التخزين الساكنة (SSD) القائمة على واجهة (SATA) في الحواسب الشخصية، ثم إنها تقدم ضعف السرعة التي تقدمها الأخيرة.

وأوضحت سامسونج، أن ذواكر التخزين الجديدة القائمة على معيار (UFS) تلبي الحاجة إلى سرعات عالية جداً، والقدرة على نقل البيانات الكبيرة مع حجمها الصغير، في الهواتف الذكية عالية المواصفات.

وأضافت الشركة أن الذواكر الجديدة، التي تعتمد رقائق الذاكرة (V-NAND) الأكثر تقدماً خاصتها، قادرة على التعامل مع ما يصل إلى 45 و40 ألف عملية إدخال وإخراج في الثانية الواحدة للقراءة والكتابة عشوائياً، على الترتيب، أي إنها تقدم ضعف سرعة الجيل السابق من ذواكر (UFS).

ويمكن لذواكر سامسونج الداخلية بسعة 256 غيغابايتاً الجديدة، نقل ما يصل إلى 850 ميغابايتاً في الثانية الواحدة، أي ضعف سرعة أقراص التخزين (SSD) في الحواسب الشخصية.

وبهذه القدرات، قالت الشركة إن باستطاعة الذواكر دعم تشغيل الفيديو فائق الوضوح (4K) وتعدد المهام على شاشات الأجهزة الذكية الكبيرة، مثل مشاهدة فيديو (4K Ultra HD) على شاشة مجزأ، أثناء البحث عن ملف صور أو تنزيل مقاطع فيديو.

وأشارت سامسونج إلى أنها كانت قد أعلنت عن توفر ذواكر (UFS) بسعة 128 غيغابايتاً في فبراير/شباط 2015، وفي أقل من سنة تمكنت من مضاعفة السعة والسرعة لهذه الفئة من الذواكر، الأمر الذي ترى الشركة أنه ينبغي أن يحفز مزيداً من النمو في سوق الأجهزة الذكية.

ولما كانت شركة سامسونج قد بدأت إنتاج هذه الذواكر، يُتوقع أن يضم هاتفها اللوحي المرتقب للعام الحالي "جالاكسي نوت 6" مساحة تخزين داخلية قدرها 256 غيغابايتاً.

مكة المكرمة