شاب من غزة يصمم روبوتاً يكتشف الأماكن والأجسام الخطرة

الروبوت الجديد مزود بكاميرا ويتم التحكم فيه من خلال جهاز يدوي

الروبوت الجديد مزود بكاميرا ويتم التحكم فيه من خلال جهاز يدوي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 13-12-2016 الساعة 17:08
غزة - الخليج أونلاين


تمكن الفتى الفلسطيني أسامة عرفات بمساعدة جمعية "الثقافة والفكر الحر"، من أن يبتكر رجلاً آلياً (روبوت) يستكشف الأماكن الخطرة ويصورها عن بعد، وينقل الصورة بواسطة الفيديو للمواطنين حتى يشعروا بالأمان، بالإضافة الى استخدامه في حالة وجود أجسام مشبوهة في منطقة ما، أو حوادث اندلاع الحرائق.

عرفات، الذي يبلغ من العمر 15 عاماً ويسكن في قطاع غزة، قال لشبكة سي إن إن: الفكرة الأساسية من الروبوت هي قيامه باستكشاف الأماكن الخطرة عوضاً عن رجال البحث.

اقرأ أيضاً :

أوروبا تستعد لتشغيل نظام "غاليليو" للبحث عن المواقع الجغرافية

وأضاف: "الحياة مع الاحتلال هي التي دفعتني للتفكير بتصميم هذا الروبوت، خاصة مع كثرة الاجتياحات، وانتشار الألغام على الحدود".

الروبوت الجديد مزود بكاميرا، ويتم التحكم فيه من خلال جهاز يدوي، وهو يوفر لمستخدميه إمكانية التواصل والتحدث، إضافة إلى تصوير الأماكن الخطرة وإرسالها عبر شريحة إنترنت.

ولفت عرفات إلى أن هذا الروبوت الجديد يساعد على سلوك الطرق الآمنة والخالية من ألغام وجنود الاحتلال خلال الصدامات.

مكة المكرمة