شاهد: محتجون يهاجمون "فيسبوك" في لندن ويدعون لمحاكمتها

المتظاهرون أوقعوا "فيسبوك" في ورطة كبيرة بعد تغيير عبارات الاعتذار إلى عبارات عدوانية
الرابط المختصرhttp://cli.re/GJpevP

تواجه فيسبوك انتقادات حادة بشأن كيفية التعامل مع الدعاية السياسية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-08-2018 الساعة 09:56
سيف الوليد - الخليج أونلاين (خاص)

بعد تسونامي الفضائح التي مُني بها عملاق التواصل الاجتماعي "فيسبوك" حول العالم، أعلن متظاهرون في لندن استمرار تظاهراتهم ضد الشركة، مطالبين القضاء البريطاني في الوقت ذاته، بأهمية محاكمة الشركة وتعويض المتضررين من فضائح انتهاك الخصوصية المتكررة.

وفي سعيها لاحتواء الأزمة المُستعرة في عدد من الدول الأوروبية، فضلاً عن الولايات المتحدة، أعلنت "فيسبوك" عن حزمة من الإصلاحات على منصات التواصل الاجتماعي المملوكة لها، كما قامت الشركة بتجاوز العالم الافتراضي إلى العالم الحقيقي، من خلال استخدام لوحات إعلانية تعتذر فيها لمستخدميها، وتوضح فيها أبرز أوجه سياساتها الهادفة لحماية خصوصية المستخدمين.

بدورهم لم يفوّت المستخدمون فرصة الرد على لافتات "فيسبوك" الإعلانية في شوارع لندن، حيث قام المتظاهرون بالتلاعب بالكلمات الصديقة التي كتبتها الشركة في شوارع لندن، ليحولوها إلى عبارات تتوافق وفضائح انتهاك خصوصية المستخدمين، التي تسببت بها "فيسبوك" مؤخراً.

محتجون يهاجمون "فيسبوك" في لندن

ووفقاً للصور التي نشرتها صحيفة "مترو" البريطانية، فإن المحتجين لجؤوا لأساليب أوقعت "فيسبوك" في ورطة أكبر، بسبب تغيير عبارات الاعتذار التي تقدمت بها الشركة للمستخدمين في لندن، لتتحول عبارة "الأخبار المزيفة ليست صديقة لنا" إلى "الأخبار المزيفة ليست صديقة لنا، إنها مصدر عظيم للإيرادات"، وغيرها من عبارات الاعتذار التي تم التلاعب بها من قبل مجهولين.

محتجون يهاجمون "فيسبوك" في لندن

محتجون يهاجمون "فيسبوك" في لندن

الجدير بالذكر أن "فيسبوك" أنفقت أموالاً طائلة في سبيل إعادة الثقة لمستخدميها، الذين بدؤوا يشككون في كل تحديث تطلقه الشركة، أو صفقة استحواذ تقوم بها الشركة على الشركات التكنولوجية الكبيرة والناشئة.

مكة المكرمة