عدد وفيات "إيبولا" غربي أفريقيا يرتفع لـ 3338

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-10-2014 الساعة 07:25
جنيف - الخليج أونلاين


أعلنت منظمة الصحة العالمية عن ارتفاع عدد الوفيات الناتجة عن الإصابة بفيروس "إيبولا" إلى (3338) شخصاً، من أصل (7178) حالة مصابة بالمرض في 3 دول غربي أفريقيا.

وذكر بيان صدر عن المنظمة العالمية، أمس الأربعاء، أنه تم حتى الآن رصد (7178) حالة إصابة بالفيروس في دول ليبيريا وغينيا وسيراليون، مشيراً إلى أنه لغاية الـ 28 من الشهر المنصرم؛ تم رصد (3696) حالة إصابة في ليبريا، توفى منها (1998)، ورصد (1157) حالة في غينيا، توفى منها (710)، في حين تم رصد (2304) حالات في سيراليون، توفى منها (622) حالة، وفقاً لما نقلته وكالة الأناضول.

وأوضح البيان أن نسب الإصابات في صفوف العاملين في المجال الصحي في غربي أفريقيا وصلت لمستويات مقلقة، موضحاً أنه تم رصد (377) حالة بينهم حتى الـ 28 من الشهر المنصرم، توفى منها (216) حالة.

وأشار التقرير إلى أن دولتي السنغال ونيجيريا من أقل الدول التي تم رصد حالات إصابة بها، إذ رُصدت حالة واحدة في الأولى، و(20) حالة في الثانية، توفى منها (8).

و"إيبولا" من الفيروسات الخطيرة والقاتلة، إذ تصل نسبة الوفيات من بين المصابين به إلى 90 بالمئة، وذلك نتيجة لنزيف الدم المتواصل من جميع مخارج الجسم، خلال الفترة الأولى من العدوى بالفيروس.

كما أنه وباء معدٍ ينتقل عبر الاتصال المباشر مع المصابين من البشر أو الحيوانات عن طريق الدم، أو سوائل الجسم وإفرازاته، الأمر الذي يتطلب ضرورة عزل المرضى، والكشف عليهم، من خلال أجهزة متخصصة لرصد أي علامات لهذا الوباء الخطير.

وبدأت الموجة الحالية من الإصابات بالفيروس في غينيا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وامتدت إلى ليبيريا ونيجيريا وسيراليون، ومؤخراً إلى السنغال والكونغو الديمقراطية.

مكة المكرمة