علماء: فيروس "زيكا" يصيب العين وينتقل عن طريق الدموع

يؤدي "زيكا" إلى تشوه في جمجمة المولود

يؤدي "زيكا" إلى تشوه في جمجمة المولود

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 19-09-2016 الساعة 12:38
واشنطن - الخليج أونلاين


قال علماء أمريكان في البيولوجيا الجزئية بمقال نشر في مجلة Cell Reports، إن فيروس "زيكا" يمكن أن يصيب أنسجة العين، ويسبب لها اضطرابات خطيرة، وهو ينتقل عن طريق الدموع.

وقال "مايكل دايموند"، من جامعة واشنطن في سانت لويس الأمريكية: "أظهرت أبحاثنا أن العيون يمكن أن تكون مكاناً لاختباء فيروس زيكا، ونحن بحاجة لفهم ما إذا كانت هناك صيغة أو نسخة هجومية لذلك الفيروس في عيون الناس الحاملين لذلك المرض، وكم من الوقت تبقى تلك العدوى داخل العين".

وذكر علماء أمريكيون للأعصاب في أوائل مارس/آذار من العام الحالي، أن سبب عدم التطور الدماغي لأطفال النساء الحوامل المصابات بفيروس زيكا، هو أن جزيئات من مسبب المرض (الفيروس) تتسلل إلى الخلايا الجذعية، التي تعد "المادة الأولية" لخلايا النسيج العصبي المستقبلية، وتسبب موتاً جماعياً لها.

كما وجد باحثون بعد فترة، في شهر مايو/أيار من العام الحالي، أن الفيروس لا يؤثر فقط في الدماغ؛ بل وعلى شبكية العين عند الأجنة، ما قد يسبب العمى أو مشاكل خطيرة في الرؤية، ويتم ذلك بالآليات نفسها، كما هو الحال في خلايا الدماغ.

واعتقد علماء الأحياء في البداية، أن العدوى تحدث فقط داخل رحم الأم، وأنه من غير الممكن - من حيث المبدأ - إعادة إصابة الدماغ والعينين بالفيروس المذكور.

كما وجد علماء في جامعة روكفلر ومعهد لاهويا للمناعة، من خلال تجربة أجريت على الفئران المحقونة بفيروس زيكا، أن الخلايا العصبية عند البالغين يمكن أيضاً أن تتعرض للضرر بعد الإصابة بفيروس زيكا، ما يؤدي إلى انكماش خلايا المخ وإلى الضعف العقلي.

وقال البروفسور جوزيف جليسون، رئيس مختبر أمراض الدماغ في جامعة روكفلر: "من الواضح جداً أن الفيروس لا يؤثر في الدماغ ككل؛ بل على أجزاء محددة من المخ".

ويضيف جليسون قائلاً: "إن ذاكرة الدماغ الناضج عند الكبار يمكن أن تتأثر أيضاً بفيروس زيكا، حيث يحدث نوع من أنواع التدهور المعرفي المرتبط عادة بمرض ألزهايمر أو الاكتئاب. وهنالك خلايا جذعية محددة جداً معرضة بطريقة أو بأخرى للعدوى".

الجدير بالذكر أن العلماء ما زالوا لا يعرفون بالتحديد إلى أي مدى يمكن مطابقة نتائج دراسة الفئران على الإنسان، كما عبروا عن قلقهم إزاء حدوث ضعف عقلي على المدى الطويل لدى البالغين المصابين بفيروس زيكا.

تجدر الإشارة إلى أن "زيكا" هو فيروس ينقله البعوض، واكتشف لأول مرة في أوغندا عام 1947. ويشكو الأشخاص المصابون بالفيروس من الحمى الخفيفة والطفح الجلدي، إضافة إلى كونه يشكل خطراً على المرأة الحامل؛ إذ يؤثر على صحة الجنين، ويؤدي إلى تشوه في جمجمة المولود.

مكة المكرمة