عمل المرأة ليلاً يزيد من احتمال إصابتها بالسرطان

الرابط المختصرhttp://cli.re/Gmrv2z

اضطراب النوم يـمنع إفراز هرمون الميلاتونين المضاد للأورام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 17-09-2018 الساعة 18:49
أوتاوا - الخليج أونلاين

توصلت دراسة أجراها علماء كنديون إلى أن عمل المرأة ليلاً يزيد من احتمال الإصابة بسرطان الثدي، بسبب إهمال النوم.

وذكر موقع "آر تي" الروسي، اليوم الاثنين، أن الباحثين درسوا حالة 13 ألف امرأة في أوروبا وأستراليا وأمريكا، واستنتجوا أن اضطراب الإيقاع اليومي للنوم يؤدي إلى تقلبات في مختلف العمليات البيولوجية بالجسم، والتي تجري في أوقات دورية معينة خلال الليل والنهار، وفترة النوم واليقظة، وهو ما يؤدي إلى احتمال الإصابة بسرطان الثدي.

وأشاروا إلى أن هذا الاضطراب يـمنع إفراز هرمون "الميلاتونين" الذي يتمتع بتأثير مضاد للأورام، ويؤثر كذلك على عمليات الأيض.

وبدأ الحديث عن ضرورة الالتزام بالنظام اليومي للنوم منذ القرن التاسع عشر، وفي القرن العشرين أظهرت نتائج دراسات علمية جدية أجريت في الاتحاد السوفييتي وألمانيا والولايات المتحدة واليابان وفي الهند، أن الفائدة الصحية وإنتاجية العمل كانت أعلى عند الالتزام بالنظام اليومي الطبيعي.

وسرطان الثدي هو أحد أنماط الأورام الخبيثة الشائعة، وينجم عن نمو غير طبيعي لخلايا الثدي، مما يحولها إلى الخلايا السرطانية، ويُعد من أكثر أنواع السرطان التي تصيب السيدات على اختلاف أعمارهن، ويمكن أن يصيب الرجال كذلك.

تبدأ الإصابة بسرطان الثدي عادةً بظهور الخلايا السرطانية في البطانة الداخلية لقنوات الحليب أو الفصوص التي تغذيها بالحليب، ويتميز سرطان الثدي بقدرته على الانتشار لمواقع الجسم الأخرى.

مكة المكرمة