فلترة ذكية للإنترنت بإيران لكشف هوية المستخدمين

النظام الجديد سيكون قادراً على حجب الإنترنت عمن لا يكشف عن هويته

النظام الجديد سيكون قادراً على حجب الإنترنت عمن لا يكشف عن هويته

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 07-12-2014 الساعة 22:31
طهران - الخليج أونلاين


تعمل إيران على مشروع نظام يتيح للسلطات معرفة هوية مستخدمي الإنترنت في البلاد، وينطلق خلال شهر، في مرحلة أولى من مراحل مشروعها لفلترة الإنترنت.

وقال محمود فائزي، وزير الاتصالات الإيراني: إن النظام الجديد سيتيح للسلطات الإيرانية معرفة هوية مستخدم الإنترنت فور اتصاله بالشبكة العنكبوتية، وفقاً لما أفاد به موقع البوابة العربية للأخبار التقنية.

وأضاف فائزي أن النظام سيسمح كذلك للسلطات بمنع المستخدمين من الولوج إلى الإنترنت في حالة عدم تعرُّف هوياتهم، دون الكشف عن أية تفاصيل إضافية.

من جهتها، أشارت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء، إلى أن مشروع الفلترة الذكية للإنترنت الذي تتبناه الحكومة، ستبدأ أولى مراحله خلال شهر، ثم تنطلق المرحلة الثانية عقب ثلاثة شهور.

ومن المنتظر أيضاً أن تنطلق المرحلة الثالثة من مشروع الفلترة الإيراني خلال ستة شهور.

وكان فائزي قد كشف في وقت سابق هذا العام عن مشروع الفلترة الذكية، الذي بدأ التجهيز له منذ عامين تقريباً، وهو المشروع الذي سيسمح بحذف بعض محتوى مواقع الإنترنت، وخاصة شبكات التواصل الاجتماعي قبل ظهوره للمستخدمين في البلاد، وذلك لكي لا تضطر السلطات إلى غلق هذه المواقع كلياً.

ويعد مشروع فلترة الإنترنت أحد إجراءات السلطات الإيرانية لفرض الرقابة على استخدام الشبكة العنكبوتية منذ الاحتجاجات التي نشبت في البلاد عام 2009، عقب إعادة انتخاب الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد.

يذكر أن الإجراءات الأخيرة للسلطات الإيرانية لتشديد الرقابة على الإنترنت تأتي على الرغم من تشديد الرئيس الإيراني الحالي، المحسوب على التيار الإصلاحي، حسن روحاني، على ضرورة توفير مساحة حرية لاستخدام الإنترنت في البلاد، ورفض أي دعوات لحظر الإنترنت، وهو ما يدعو إليه التيار المحافظ.

مكة المكرمة