فيسبوك سيتحول إلى أكبر مقبرة افتراضية عام 2098

فيسبوك لا يزيل حسابات المتوفين لكنه يمنحك الحق بتوريثها

فيسبوك لا يزيل حسابات المتوفين لكنه يمنحك الحق بتوريثها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 09-03-2016 الساعة 17:28
مي خلف


بعد أن تخطى عدد مستخدميه عدد سكان الصين، أصبح فيسبوك أكبر "دولة" في العالم بواقع أكثر من 1.5 مليار مستخدم أو مواطن، لكنه أيضاً سيصبح لاحقاً في آخر القرن الحالي أكبر مقبرة افتراضية كذلك.

وبحسب ما نشرته صحيفة الديلي ميل البريطانية، الأربعاء، سيصبح عدد المستخدمين المتوفين في فيسبوك أكثر من عدد الذين هم على قيد الحياة.

ووفق هاشم صديقي، طالب الدكتوراه في علم الإحصاء بجامعة ماساشوستس، قال إن النمو في عدد مستخدمي فيسبوك سوف يبدأ بالتباطؤ قريباً، ويبدأ بالمقابل عدد الوفيات بالازدياد حتى يصبح فيسبوك مقبرة كبيرة بحلول عام 2098.

وما يساهم في ذلك هو رفض فيسبوك مسح حسابات المتوفين بشكل آلي وتحويله بدلاً من ذلك إلى حساب يخلد ذكرى الراحل، لكن مع ازياد عدد هذه الحسابات سيضطر فيسبوك إلى البحث عن آلية لإدارة الأمر.

وفي هذا السياق تذكر الصحيفة أن 970 ألف مستخدم فيسبوك من جميع أنحاء العالم سيتوفى خلال عام 2016، مقارنة بـ385 ألف مستخدم توفي عام 2010 و580 ألفاً عام 2012.

والطريقة الوحيدة حتى الآن لمسح حساب مستخدم فيسبوك بعد وفاته هو عن طريق قريب أو صديق يمتلك كلمة السر للدخول للحساب، لكن بما أن القليل من الناس فقط يعطون كلمة حسابهم السرية للآخرين فغالباً ما تظل صفحة المتوفى فعالة بعد موته.

وهذه السياسة المتبعة تثير الكثير من الانتقادات، خاصة من ناحية عائلات المتوفين الذين يطالبون بصلاحيات إضافية ليتمكنوا من التحكم بحساب المتوفى، واختيار صيغة لتخليد ذكراه افتراضياً.

حاول فيسبوك اتخاذ آلية معينة لتجاوز الأمر، وذلك عن طريق الطلب من المستخدمين اختيار أصدقاء أو أقرباء لهم "لتوريثهم" حسابهم الخاص بعد وفاتهم. هذا الشخص الذي تختاره سيحق له إدارة صفحتك بعد وفاتك عن طريق تغيير صورتك الشخصية وصورة الصفحة وكتابة منشورات على حائطك.

مكة المكرمة