فيسبوك وتويتر يعترفان: لم نستطع منع التدخل في انتخابات 2016

فيسبوك وتويتر: لم نكن على استعداد لمواجهة التدخلات
الرابط المختصرhttp://cli.re/6EKoEa

ممثلا "فيسبوك" و"تويتر " خلال الجلسة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 06-09-2018 الساعة 12:42
واشنطن - الخليج أونلاين

أقر مسؤولو "فيسبوك" و"تويتر" بإخفاقهما في التعامل مع الحملات الأجنبية الرامية إلى التدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016؛ بسبب البطء في التحرك لمواجهة هذه التدخلات.

وبحسب "BBC"، ذكرت شيريل ساندبرغ رئيسة العمليات في "فيسبوك"، وجاك دورسي الرئيس التنفيذي لـ"تويتر"، في شهادة لهما أمام لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ، أمس الأربعاء، أنهم "استغرقوا وقتاً طويلاً جداً للتعامل مع مثل هذه الحملات التي أدت إلى خسارة المرشحة هيلاري كلينتون وفوز الرئيس دونالد ترامب".

وقالت ساندبرغ: "إن الشبكة الاجتماعية كانت بطيئة للغاية، في التعامل مع مشكلة التدخل في الانتخابات".

كما اعترف دورسي بأن "تويتر كان غير مستعد لمواجهة عملية تسليح النقاشات"، أي (تحويلها إلى أسلحة في الحرب على الولايات المتحدة).

ولم يمثُل مسؤولو شركة جوجل أمام لجنة الاستخبارات، وهو الأمر الذي شعر بخيبة أمل منه السيناتور الديمقراطي مارك وارنر، الذي افتتح جلسة الاستماع، وقال: إنه "يشعر بخيبة أمل عميقة لأن شركة جوجل اختارت عدم إرسال قيادتها العليا للجلسة".

وركزت لجنة مجلس الشيوخ على ما قامت به شركات التكنولوجيا العملاقة، لمنع التدخل في الانتخابات الأمريكية في المستقبل.

وقال السيناتور مارك وارنر: "بالاستفادة من الفهم المتأخر لما حدث، يتضح ارتكاب كل من فيسبوك وتويتر أخطاء خطيرة".

وأضاف: "أنتم مثل الحكومة الأمريكية لم تتحركوا بفاعلية وسرعة ضد الهجمات الصاخبة على انتخاباتنا، حتى بعد الانتخابات كنتم مترددين في الاعتراف بأن هناك مشكلة"، محذراً من أن "الشبكات الاجتماعية قد تواجه لوائح اتهام جديدة".

وتعيش الولايات المتحدة في أجواء تحقيق خاص، حول مزاعم بأن روسيا نشرت معلومات خاطئة للتأثير على نتيجة الانتخابات الرئاسية عام 2016 لصالح دونالد ترامب.

مكة المكرمة