قراصنة يعبثون بمواقع للحكومة العراقية انتقاماً لزميلهم

هدد القراصنة بأن يتم اختراق مزيد من المواقع (صورة للموقع المخترق)

هدد القراصنة بأن يتم اختراق مزيد من المواقع (صورة للموقع المخترق)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 02-06-2017 الساعة 15:11
بغداد - الخليج أونلاين


تعرضت عدة مواقع إلكترونية للحكومة العراقية، الجمعة، إلى الاختراق من قبل قراصنة يبدو أنهم عراقيون مستاؤون من اعتقال زميل لهم من قبل جهاز الأمن الوطني، المرتبط برئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي.

واخترق القراصنة موقع وزارتي البلديات، والشباب والرياضة، ودائرة توزيع الطاقة، إضافة إلى موقع جهاز الأمن الوطني نفسه الذي يرأسه فالح الفياض، حيث وضعت على الموقع الأخير لافتة حداد بالأسود، وصورة يبدو أنها لأحد التفجيرات في العراق.

وكتب المخترقون على الصفحات الرئيسة لتلك المواقع "سوف تكون هذه البداية"، متوعدين باختراق مواقع أخرى انتقاماً للقبض على زميلهم حسين مهدي.

وكان جهاز الأمن الوطني قد أعلن الخميس، عن إلقاء القبض على حسين مهدي، دون أن يذكر اسمه، حيث قال إنه اخترق الموقع الإلكتروني للجهاز على شبكة الإنترنت.

وقال الجهاز في بيان مقتضب له: إنه "ألقى القبض على المتهم الذي اخترق موقعه الإلكتروني ومواقع رسمية أخرى، بعد أقل من 24 ساعة من تنفيذه لعملية الاختراق"، مشيراً إلى "إحالة المتهم إلى الجهات القضائية".

وكان مهدي قد ترك رسالة باسمه عند اختراق موقع جهاز الأمن الوطني، الثلاثاء الماضي، كتب فيها أنه حذر الجهاز من إمكانية اختراق موقعه قبل شهرين، لكن من دون جدوى.

اقرأ أيضاً :

الهواتف الذكية بوصلة المسلمين في رمضان.. بماذا يستخدمونها؟

كما كتب أنه تمكن من الحصول على أكثر من 6 آلاف كتاب رسمي يحمل صفة السرية، من مراسلات الجهاز إلى مديرياته في المحافظات العراقية.

وتهكم مهدي أيضاً في رسالته على الإجراءات المتخذة من قبل الجهاز في مواجهة الهجمات المتكررة في العاصمة بغداد والمحافظات الأخرى.

وجاء اختراق موقع الجهاز بعد ساعات من وقوع تفجيرين عنيفين في وسط العاصمة العراقية بغداد، أوقعا عشرات القتلى والجرحى في تكرار لهجمات دموية منذ سنوات طويلة.

مكة المكرمة