كشف جديد: المحار يعالج السرطان دون آثار جانبية

الرابط المختصرhttp://cli.re/LWpNMd

المحار نوع من الحيوانات الصدفية المائية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 20-09-2018 الساعة 14:24
لندن - الخليج أونلاين

اكتشف باحثون من جامعة "سالفورد" البريطانية، أن "المحار" يمكن أن يعالج العديد من أنواع السرطان.

وذكر موقع "آر تي" الروسي، الخميس، أن الباحثين وجدوا أن السكريات الخاصة الموجودة في هذه الرخويات تجعل من الممكن إنتاج أدوية يمكن مقارنتها بالعقاقير الكيميائية التي تعالج سرطانات الدم والثدي والرئة والقولون.

وتتميز الأدوية المستخرجة من المحار بمحدودية الآثار الجانبية التي تنتج عادة عن أدوية السرطان الكيميائية.

ووفقاً للباحثين فإن الأدوية المستخرجة باستخدام المحار ستستخدم في المقام الأول لعلاج الأطفال المصابين بهذه الأنواع من السرطان، لأن العلاج الكيميائي له تأثير سلبي كبير على الأطفال وأجسامهم في مرحلة النمو.

يشار إلى أن المحار نوع من الحيوانات الصدفية المائية، وهو من شعبة شوكيات الجلد، يعيش في المحيطات والسواحل في المناطق ذات المناخ المعتدل أو الحار، ويعيش بلصق صدفاته على صخور البحر، أو أي جسم صلب آخر في قيعان المحيطات والبحار، وتعيش معظم أنواع المحار في مياه السواحل الضحلة. 

أما "السرطان" فهو حالة نمو غير طبيعي للخلايا في الجسم المريض، حيث تنقسم بدون رقابة، ولديها القدرة على اختراق الأنسجة وتدمير أنسجة سليمة في الجسم، وهو قادر على الانتشار في جميع أنحاء الجسم.

ومرض السرطان هو أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم، لكن احتمالات الشفاء من المرض آخذة في التحسن باستمرار في معظم الأنواع، بفضل التقدم في أساليب الكشف المبكر  وخيارات العلاج.

مكة المكرمة