كويتي يقرصن مواقع بلاده الإلكترونية ليثبت "هشاشة" أمنها

القرصنة تحد أمني جديد تتعرض له دول الخليج العربي

القرصنة تحد أمني جديد تتعرض له دول الخليج العربي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-02-2017 الساعة 08:43
الكويت - الخليج أونلاين


شن قرصان إلكتروني (هكرز) كويتي يطلق على نفسه اسم "Dedsec" هجوماً على المواقع الإلكترونية في بلاده في اليومين الماضيين، ونجح في حجب عدد منها؛ وهي شركات الدفع والسحب الآلي، والمصارف، وخدمات الإنترنت، وادعى أنه فعل ذلك لإظهار هشاشة الحماية الإلكترونية وتحدياً لوكيل وزارة المواصلات.

وأشارت صحيفة "القبس" في نسختها الإلكترونية، إلى أنه دخل في حوار مع مغردين كويتيين ليقول إنه فعل ذلك "لإظهار هشاشة الحماية الإلكترونية، وللرد على وكيل وزارة الموصلات حميد القطان، الذي صرح قبل أيام أن الكويت محصنة وغير قابلة للخرق".

وانقطعت بعض الخدمات، كما أغلقت بعض المواقع، وتحركت الجهات المصابة بالقرصنة لاتخاذ إجراءات تحول دون تكرار ما حصل.

وأكد فجحان هلال المطيري، الرئيس التنفيذي لشركة تواصل تلكوم، أن "ما حدث هو حجب للخدمات الإلكترونية فقط وليس إيقافها"، موضحاً أنه "لا يوجد في الكويت مراكز متخصصة لأمن المعلومات ومراقبة الأنظمة الإلكترونية، وأن غالبية الشركات الكويتية ليست جاهزة لهذا النوع من الهجمات أو لصد الهاكرز، فالإمكانيات محدودة وتقتصر على مراقبة بعض الأفراد للأنظمة دون أي قدرة فعلية على صد الهجمات".

وكان الوكيل القطان قال للقراصنة "العبوا بعيد"، فرد عليه القرصان بالقول: "آسف عزيزي، فأنا راغب باللعب قريباً منكم".

كما دخل الهاكر في نقاشات عديدة مع مغردين كويتيين، ثم وصل الأمر به إلى أن استجاب لطلب مستشار أمن معلومات وجرائم إلكترونية بوقف الهجمات.

وكان الهاكر Dedsec حذر قبل أيام شركات اتصالات وإنترنت وبنوكاً من اختراق مواقعها بتغريدات، منها: "استمتعوا وهناك المزيد".

وبدا مرتاحاً على وضعه كثيراً، فسخر من الشركات والمستهلكين بالقول مثلاً: "الدفع كاش أجمل من الدفع أونلاين".

كما كتب على أحد حسابات تويتر التابعة لشركة كبيرة: "استمتعوا بوقتكم بإصلاح شبكتكم وخوادمها".

اقرأ أيضاً:

قطر والإمارات.. حرية اقتصادية تتوجهما ضمن الـ30 الكبار عالمياً

وطلب الهاكر من متتبعيه اقتراح مواقع شركات لمهاجمتها بعد محاولة التأثير في موقع مصرفي.

وختم الهاكر تغريداته قائلاً: "الهدف الأساسي مما قمت به هو إظهار مدى سوء الحماية الإلكترونية"، مؤكداً "أن شباب الكويت أذكياء في التعامل مع أمن المعلومات، لكن غالباً ما يتم تجاهلهم".

وتعد الهجمات الإلكترونية تحدياً أمنياً جديداً تتعرض له دول الخليج العربي، إثر تنامي هذا النوع من الخروقات الأمنية في العالم، بأثر رجعي لتزايد اعتماد الإنسان على الأنظمة الإلكترونية في تدبير حياته، ويعمد القراصنة إلى تعطيل الشبكات الإلكترونية، إما لأغراض السرقة، أو لأغراض سياسية، وإجرامية أحياناً.

مكة المكرمة