لجذب مستخدمين جدد.. "تويتر" يعدل حساب عدد أحرف ردوده

يحاول موقع تويتر تحسين المحادثات

يحاول موقع تويتر تحسين المحادثات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 31-03-2017 الساعة 20:31
واشنطن - الخليج أونلاين


أدخل موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، الخميس، تعديلاً على طريقة احتساب عدد الأحرف في الردود عبر خدمته.

ولن تدخل أسماء المستخدمين التي يضيفها المغردون في الردود عبر الخدمة من الآن فصاعداً في الحسبان، ضمن حدود الـ140 حرفاً المتاحة.

وتحتفظ الشبكة الاجتماعية بقاعدتها الشهيرة لحدود الـ140 حرفاً كحد أقصى في التغريدات، مع ترك المجال لمرونة أكبر في مسعى لجذب مستخدمين جدد.

اقرأ أيضاً :

تسريبات غير متوقعة لهاتف "آيفون 8".. تعرّف عليها

ويأخذ المستثمرون في كثير من الأحيان على الشركة عدم تمكنها من جذب مستخدمين جدد؛ ما يؤثر سلباً على أداء تويتر المالي.

وقال مدير المنتجات في "تويتر"، ساسانك ريدي: إن "عملنا لم ينتهِ بعد". وأضاف: "سنواصل التفكير في سبل لتحسين المحادثات وجعل استخدام تويتر أكثر سهولة".

وكانت "تويتر" قد أطلقت استبياناً موجهاً لبعض مستخدميها لتقييم احتمالات البدء بخدمة اشتراكات مدفوعة جديدة، تتيح لمشتركيها الناشطين عبر الخدمة الاستفادة من خدمات إضافية.

وبحسب شبكة "بي بي سي" الإخبارية، سيتمكن الأعضاء، الذين يدفعون مقابلاً مادياً نظير عضويتهم، من الوصول إلى النسخة المطورة (Tweetdeck)، وهي واجهة أكثر نشاطاً لتويتر، إذ توفر المزيد من الفعالية مقارنة بـ(Twitter.com).

ولم تشر الشركة إلى أي خطة لتحميل المستخدمين العاديين أية تكاليف مقابل الخدمة. لكن خطة العضوية المميزة قد توفر لتويتر مصدراً جديداً للإيرادات، في وقت يتحول فيه المستخدمون بقوة نحو شبكات أخرى للتواصل الاجتماعي، مثل سناب شات وغيرها.

وتأتي معاناة شركة تويتر في وقت شهد فيه سوق الإعلانات عبر الإنترنت نمواً كبيراً، خلال العام الماضي.

وإذا ما نفذ تويتر فكرة العضوية المميزة سيدخل في منافسة مع شركات أخرى، كانت أسبق في هذا المجال، مثل (SocialFlow) و(HootSuite)، وهي شركات قدمت طرقاً متقدمة لاستخدام تويتر، منذ سنوات عدة.

وكان الشريك المؤسس في تويتر، بيز ستون، قد أعلن عام 2009 أن الشركة وظفت مديراً للإنتاج، بهدف تطوير عضوية مميزة، لكن ذلك لم يتجسد في الواقع، وغادر ستون الشركة عام 2011.

مكة المكرمة
عاجل

عاجل | النائب الديمقراطي الأمريكي شيف: على أمريكا أن تنهي فوراً دعمها للسعوديين في حرب اليمن وتوقف بيع الأسلحة