مؤتمر لأمن المعلومات بقطر يوصي بـ"التعاون والاستباقية"

المؤتمر ينظمه مصرف قطر المركزي

المؤتمر ينظمه مصرف قطر المركزي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 02-11-2016 الساعة 16:18
الدوحة - الخليج أونلاين


عقد في العاصمة القطرية الدوحة، الثلاثاء، المؤتمر الثالث لأمن المعلومات في القطاع المالي الذي ينظمه مصرف قطر المركزي، وركز على تحديات أمن المعلومات التي تواجه المصارف داخل قطر وخارجها.

وتعقد نسخة هذا العام من المؤتمر تحت شعار "الحماية الإلكترونية: أهمية التعاون والاستباقية"، بمشاركة واسعة من الخبراء والمختصين الإقليميين والعالميين في مجال القطاع المالي وأمن المعلومات، بحسب وكالة الأنباء القطرية.

وركزت دورة هذا العام على "الأمن السيبراني"، لما تستدعيه الحالة الراهنة من تسليط الضوء عليه، حيث عمدت اللجنة المسؤولة عن تنظيم المؤتمر إلى جذب متخصصين في هذا القطاع من المؤسسات الدولية؛ مثل البنك الدولي، وصندوق النقد الدولي، وجمعية الاتصالات المالية العالمية بين البنوك (سويفت)، وهي المنظمات الدولية المعنية بهذا الشأن.

اقرأ أيضاً :

تدشين تطبيق إخباري موحد للوكالات الخليجية باقتراح قطري

ويُعرف "الأمن السيبراني"، بأنه عبارة عن الوسائل التقنية والتنظيمية والإدارية التي يتم اللجوء إليها لمنع الاستخدام غير المصرح به، وسوء الاستغلال، واستعادة المعلومات الإلكترونية ونظم الاتصالات والمعلومات التي تحتويها؛ وذلك بهدف ضمان توافر واستمرارية عمل نظم المعلومات وتعزيز حماية وسرية وخصوصية البيانات الشخصية، واتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية المواطنين والمستهلكين.

وتناولت جلسات المؤتمر تحديات أمن المعلومات التي تواجه المصارف داخل قطر وخارجها، بالإضافة إلى الحلول الحالية وتحسينات البنى التحتية للقطاع المالي. ويأتي المؤتمر استمراراً للمناقشات التي جرت في المؤتمرين السابقين في 2014 و2015.

ويأتي المؤتمر في وقت تشكل التهديدات والجرائم الإلكترونية خطراً محدقاً على دول العالم، ستتجاوز تكلفته الإجمالية 6 تريليونات دولار في عام 2021، مسجلة ارتفاعاً من نحو ثلاثة تريليونات دولار في عام 2015، بحسب ما أعلن المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي عبد الرحمن الحميدي، في كلمته بنفس المؤتمر.

وتابع: "إن حرص المؤسسات المالية والمصرفية في هذا السياق، على مواكبة التقنيات والأنشطة والخدمات المالية والمصرفية الإلكترونية، تقابله زيادة في المخاطر والتهديدات الإلكترونية، التي أصبحت تداعياتها وتكلفتها كبيرة، الأمر الذي يشكل تهديداً متنامياً لسلامة وكفاءة العمليات المالية والمصرفية".

مكة المكرمة