"مترو باريس السريع" الأول في التكنولوجيا الرقمية بالعالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-07-2014 الساعة 15:06
باريس- الخليج أونلاين


أعلن كل من بنك سوسيتيه جنرال، وبنك دي جراند باريس عن البدء في تصميم أول مترو هو الأكثر تقدما في التكنولوجيا الرقمية بالعالم، وأطلقوا عليه اسم "مترو باريس السريع" (GPE).

وعرضت شركة "باريس الكبرى" -التي أنشئت من قبل البنكين- مشروعاتها التي شاركت فيها من قبل أمام ممثلين من القطاعين الحكومي والخاص، وذلك قبل الإعلان عن بدء تنفيذ مشروع مترو باريس السريع.

ويبلغ طول خطوط المترو 205 كم، حيث يحيط بالعاصمة الفرنسية "باريس"، ويربطها بالمطارين الموجودين بها، وهما مطار شارل دي جول، ومطار باريس أورلي؛ وعليه سيصبح هذا المشروع مرتبطا بالطرق السريعة، وسيربط باقي الطرق بالتكنولوجيا الرقيمة، لتصبح فرنسا في طليعة الدول المتقدمة في هذا المجال في توفير هذا النوع من الخدمات للمسافرين.

وأكدت شركة باريس الكبرى حرصها على تصميم مشروعات شبكات المحمول، وربطها بحزم من الألياف البصرية المثبتة على مسافات متساوية تبلغ 800 متر، وبالتالي ستتيح للمسافرين الاتصال بعالم التكنولوجيا والإنترنت دون انقطاع أثناء رحلاتهم، وإمكانية استخدام برامج تحديد المواقع الجغرافية، وتوفير شبكات الواي فاي ذات السرعة الفائقة.

ولإنشاء هذا المشروع الضخم، وتحويله إلى منصة رقمية تكون هي الأولى من نوعها عالميا، لا بد من دراسة مساحات العمل المشتركة بين المجالات المختلفة، فضلا عن توفير برامج ورش عمل متعددة حول الابتكار الرقمي، وإنشاء مختبرات لتطوير الخدمات التكنولوجية لـ"الاتصال المتحرك" ورفع كفاءته.

وسعى في شباط/ فبراير الماضي كلٌّ من بنك سوسيتيه جنرال، وبنك دي باريس الكبير، للتواصل مع (مجموعة البدء Start up الرقمية)، لمشاركتها بأفكارها في التخطيط لهذا المشروع.

وتخطط الشركة كذلك إلى إتاحة الفرصة للركاب والمسافرين للاطلاع على بيانات الركاب كاملة وتصفحها، بهدف تسيير تحركاتهم وتحسين مستوى الخدمة عبر ما أطلقت عليه اسم "البيانات المفتوحة"، ولن يكون الاطلاع عليها مصرحاً به إلا بموافقة جميع المسافرين.

مكة المكرمة