مذهل.. 1.5 غيغابايت حجم الشيفرة الوراثية للإنسان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-07-2014 الساعة 15:25
نيويورك - الخليج أونلاين


كان اعتقاد يسود في الأوساط العلمية أن من الصعوبة الشديدة أن يستطيع العلم تحديد حجم الشيفرة الوراثية للإنسان أو قياسها. غير أن صحيفة (هانغتون بوست الإلكترونية) بددت شيئاً من هذا الاعتقاد عندما نشرت خبراً يتحدث عن نجاح علماء في تحديد حجم الشيفرة الوراثية، التي أثبت اكتشافهم أنها لا تتعدى الـ1.5 غيغابايت (GB).

الشيفرة الوراثية للإنسان هي محور كل خلية في جسمه، وهي التي تحمل الصفات الخلقية كلها للإنسان، ولشدة تعقيدها تعتبر إعجازاً مذهلاً يتخطى قدرة الإنسان على الخيال، ومع ذلك فإن حجمها أصغر، بأكثر من ثلاثة عشر ضعفاً، من العيد من ألعاب الفيديو التي يصل حجمها الى الـ40 غيغابايت.

وكانت قناة فيريتازيوم (Veritasium) قد نشرت على موقع (يوتيوب) مقطعاً تفاعلياً يشرح كيفية توصل أولئك العلماء لهذه الحسبة، عن طريق حسابات رياضيات الجبر المعقدة.

وما يجعل الأمر مذهلاً أن الشيفرة الوراثية ذات الـ1.5 غيغابات موجودة في كل خلايا جسم الإنسان التي يبلغ عددها نحو الـ40 تريليون خلية، وتقدر سعة الخلايا الإجمالية التي تحمل الشيفرة بأكثر من 60 زيتابايت (أكثر من 60 تريليون غيغابايت).

ويشار إلى أن حجم المعلومات والبيانات الإلكترونية في العالم كله لن تزيد على الـ40 زيتابايت مع إطلالة عام 2020، ما يثبت أن الإنسان الواحد يمتلك بيانات تتجاوز الأجهزة الرقمية والذكية كلها.

مكة المكرمة
عاجل

إيران | الحرس الثوري: السعودية تقف وراء دعم حركة "الأهوازية" المتهمة بتنفيذ الهجوم خلال العرض العسكري