مستخدمون يلجؤون للعمليات الجراحية لتقليد فلاتر "سناب شات"

رصدت الدراسة إقبالاً شديداً من مستخدمي التواصل الاجتماعي لمشابهة صورهم على "ستاب شات" باستخدام العمليات الجراحية
الرابط المختصرhttp://cli.re/gDMpVx

فلاتر التطبيقات تعتمد أدوات ذكية تجميلية بالاعتماد على الملامح العامة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 13-08-2018 الساعة 14:09
سيف الوليد - الخليج أونلاين

كشف تقرير حديث من الأكاديمية الأمريكية لتجميل الوجه والجراحة الترميمية عن إقبال شديد من مستخدمي تطبيقات التواصل الاجتماعي لتحويل ملامحهم إلى ما يماثلها في فلاتر تطبيق تسجيل وبثّ ومشاركة الرسائل المصوّرة "سناب شات".

وقال التقرير الذي كشفت عنه الأكاديمية الأمريكية لتجميل الوجه، يوم الاثنين، إن إقبال مستخدمي التواصل الاجتماعي على العمليات الجراحية ولّد ظاهرة باتت تُعرف علمياً باسم "Snapchat dysmorphia"، والتي سجّلت ارتفاعاً ملحوظاً في الولايات المتحدة خلال النصف الأول من العام الجاري.

ووجد التقرير، بحسب الاستبانات التي أجراها على المتقدّمين من مستخدمي تطبيقات التواصل الاجتماعي للعمليات الجراحية، أن تطبيقات مثل "سناب شات"، و"إنستغرام"، باتت تؤثّر في كيفية تفكير الشباب في الجمال، والتي جعلتهم قلقين للغاية بشأن مظهرهم.

ووفقاً لما نقلته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية عن الأكاديمية الأمريكية لتجميل الوجه والجراحة الترميمية، فإن صور المشاهير على تطبيقات التواصل الاجتماعي تتميز بمعايير غير واقعية للجمال، وهو ما قد يدفع الناس إلى الشعور بعدم السعادة من الطريقة التي ينظرون بها إلى الحياة الحقيقية.

كما وجد التقرير البحثي الأمريكي أن إدمان استخدام تطبيقات التواصل الاجتماعي ومتابعة مشاهيرها يؤثر بشكل كبير في الصحة النفسية، حيث يشعر الناس بحالة قلق لا مبرّر لها حول الطريقة التي ينظرون بها إلى أنفسهم، وكيف يتخيّلون نظرة غيرهم إليهم.

يُشار إلى أن هناك دراسة بحثية قام بها فريق علمي من جامعة "بوسطن"، في يوليو الماضي، رصدت العديد من التشوهات التي سبّبتها الجراحات التجميلية، نتيجة اللجوء إلى عيادات الجراحة التجميلية التجارية التي تلبّي رغباتهم دون الالتفات إلى المخاطر التي يمكن أن تسببها هذه الجراحات.

مكة المكرمة