مستشعر جديد لتحديد مستوى الأوكسجين بالدم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gDKAdx

طوره طلاب من جامعة كاليفورنيا الأمريكية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 08-11-2018 الساعة 22:42
واشنطن – الخليج أونلاين

عندما يذكر جهاز مستشعر الأوكسجين بالدم "أوكسي ميتر"، يتبادر إلى الذهن تلك الصورة النمطية المأخوذة عنه، إذ يعرف أنه ذو مقطع ثابت وصلب وليس للمرونة محل فيه.

لكن جهاز الاستشعار الجديد الذي تمكن مهندسون من جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة من تطويره، مختلف جداً عن سابقه، وفق ما ذكرت "الأكاديمية الوطنية للعلوم"، اليوم الخميس.

وقالت الأكاديمية إن المهندسين تمكنوا من إيجاد جهاز استشعار مستوى الأوكسجين في الدم، وهو شبيه بالجلد ومرن لدرجة كبيرة، موضحة أنه قادر على تحديد ذلك في مناطق واسعة من الجلد والأنسجة والأعضاء.

وأكدت أن الجهاز مهم لمراقبة مستوى الأوكسجين في الأعضاء المزروعة حديثاً بجسم الإنسان، كما أنه سيمنح الأطباء وسيلة جديدة لمراقبة الجروح في طور الشفاء، إذ لا يمكن للجرح أن يتخثر دون تدفق مستمر للأوكسجين في الدم.

ونقل موقع "تيكس بلور" عن ياسر خان، وهو طالب دراسات عليا في الهندسة الكهربائية وعلوم الكمبيوتر بنفس الجامعة قوله: "أردنا الابتعاد عن أجهزة الاستشعار التقليدية، والتي تكون مزعجة أثناء استخدامها".

وقالت آنا كلوديا أرياس، أستاذة الهندسة الكهربائية في جامعة كاليفورنيا: "يمكن لشريحة واسعة من المرضى الاستفادة من الجهاز؛ فهو مفيد لمرضى السكري، وكذلك أولئك الذين يعانون من انقطاع النفس أثناء النوم".

وكانت الأجهزة السابقة تعتمد في تصميمها على إرسال الأشعة تحت الحمراء، لتنفذ من خلال الجلد وتُلتَقط في الطرف المقابل، ولأن الدم يمتصها فيمكن تحديد المستوى، لهذا لم يكن مستطاعاً استخدامه إلا في المناطق ذات الجلد الرقيق.

أما تصميم الجهاز الجديد فقد اعتمد على مصابيح ليد، ضوءها مقارب للأشعة تحت الحمراء وطُبعت على مواد عضوية مرنة، وتعتمد في عملها على ما يرتد من الضوء، لذا يمكن استخدامها في مناطق مختلفة من الجسم.

مكة المكرمة