مستشعر جديد يساعد الأطباء على مراقبة المرضى عن بعد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6p4qr5

مستشعر بدون بطارية وقابل للتحلل ويعمل لاسلكياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 09-01-2019 الساعة 22:14

تمكن باحثون من جامعة "ستانفورد" في الولايات المتحدة الأمريكية من تصميم مستشعر "تدفق دموي" لاسلكي دون بطارية، وقابل للتحلل الحيوي.

وبحسب موقع "تيكس بلور"، اليوم الأربعاء، فإن المستشعر الجديد سيسهل على الأطباء مراقبة نجاح جراحة الأوعية الدموية.

وقال بايج فوكس، الأستاذ المساعد في قسم الجراحة والكاتب المشارك في البحث: "قياس تدفق الدم أمر بالغ الأهمية في العديد من التخصصات الطبية".

وأضاف: "لذلك يمكن لمستشعر لاسلكي أن يؤثر على عدة مجالات، ومن ضمنها جراحة الأوعية الدموية وزرع الأعضاء والجراحة الترميمية وجراحة القلب".

وتابع فوكس: "هذه التكنولوجيا تسمح لنا بتوسيع رعايتنا دون الحاجة إلى القيام بزيارات أو اختبارات وجهاً لوجه مع المرضى".

ويُعَدّ رصد نجاح الجراحة على الأوعية الدموية أمراً صعباً؛ نظراً لأن أول علامة على حدوث مشكلة غالباً ما تأتي متأخرة جداً.

وبحلول ذلك الوقت، يحتاج المريض غالباً إلى جراحة إضافية تحمل مخاطر مماثلة للإجراء الأصلي، وهو الأمر الذي يحلّه المستشعر.

ويلتف المستشعر بشكل مريح حول الوعاء الشافي، وحين ينبض الدم يضغط على سطحه الداخلي، ومع تغير شكله تتغير قدرة المستشعر على تخزين الشحنة الكهربائية، والتي يستطيع الأطباء اكتشافها عن بعد من جهاز يقع قرب الجلد، لكنه خارج الجسم.

واختبر الباحثون أولاً جهاز الاستشعار في بيئة اصطناعية، إذ ضخوا الهواء عبر أنبوب بحجم الشريان لمحاكاة تدفق الدم، ثمّ زرع الجراح يوكيتوشي كيزاوا، الباحث المشارك من جامعة ستانفورد، جهاز الاستشعار حول الشريان في الفئران، ونجح في تسجيل تدفق الدم إلى القارئ اللاسلكي.

واضطر الباحثون إلى تعديل مواد المستشعر الموجود لديهم لجعله حساساً لنبض الدم أكثر، ويتسم بالصلابة الكافية للحفاظ على شكله، كما كان عليهم تحريك الهوائي إلى موقع يكون فيه آمناً، ولا يتأثر بالنبض.

وقال ليفنت بيكر، المؤلف الرئيسي للبحث،  وعالم ما بعد الدكتوراه في مختبر باو: "لقد كان مشروعاً دقيقاً للغاية، وتطلّب العديد من جولات التجارب وإعادة التصميم، ولطالما كنت مهتماً بالتطبيقات الطبية وعمليات الزرع، فإن المستشعر الجديد سيفتح الكثير من الفرص للمراقبة أو التطبيب عن بعد".

مكة المكرمة