مظاهرة أمام مكتب "إف.بي.آي" في واشنطن دعماً لـ"آبل"

آبل ردت طلب الـ"إف بي آي" حول اختراق جهاز زبونها

آبل ردت طلب الـ"إف بي آي" حول اختراق جهاز زبونها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-02-2016 الساعة 12:19
واشنطن - الخليج أونلاين


نظَّم عدد من الأمريكيين، الثلاثاء، مظاهرة داعمة لشركة "آبل"، أمام المقر الرئيسي لمكتب التحقيقات الفدرالي (إف.بي.آي) في العاصمة واشنطن، بعد رفض الشركة طلب مكتب التحقيقات اختراق هاتف منفذ هجوم سان بيرناردينو.

ورفع المتظاهرون لافتة كبيرة كتب عليها: "لا تخترقوا هواتفنا"، و"كومي، اسحب يديك عن هواتفنا"، في إشارة إلى مدير الـ إف.بي.آي، كما رددوا شعارات ضد مكتب التحقيقات.

وفي البيان الصحفي الذي تلاه المتظاهرون، أعربوا عن دعمهم لرئيس مجلس إدارة آي فون، تيم كوك، مشيرين إلى أنَّ طلب الـ"إف بي آي" يتعدى اختراق هاتف واحد، مطالبين بعدم المساس بالحياة الخاصة للأشخاص.

تجدر الإشارة إلى أن سيد رضوان فاروق (28 عاماً)، وزوجته تاشفين مالك، هما منفذا الهجوم المسلح في مدينة سان بيرناردينو في الثاني من ديسمبر/كانون الأول 2015، الذي أدى إلى مقتل 14 شخصاً وجرح 17 آخرين. واستهدف الهجوم مبنى يقدم الرعاية لذوي الاحتياجات الخاصة، في مدينة "سان بيرناردينو" الأمريكية، بحسب بيان صادر عن مكتب قائد شرطة المدينة.

وتملك إف بي آي، الهاتف المحمول لـ"فاروق"، وهو من نوع آبل، الأمر الذي دفع مكتب التحقيقات إلى الطلب من "آبل"، مساعدتها في فتح الهاتف المحمي بكلمة مرور، وفحص المعلومات التي بداخله، ما دفع الأخيرة إلى الرفض.

وأشارت "آبل" إلى أنها ردت طلب الـ"إف بي آي"؛ لأنها ستضع خصوصية زبائنها في العالم في خطر الانتهاك، بينما أكد المكتب الفيدرالي أن الشركة انتهكت القوانين، من أجل الحفاظ على سمعتها في الأسواق.

وهاتف "آي فون"، يقوم تلقائياً بتمديد المدة الزمنية لإدخال كلمة المرور، مع كل إدخال خاطئ، بينما تكون النهاية بحذف الجهاز للبيانات التي يحتويها تلقائياً، بعد إدخال كلمة مرور خاطئة لعشر مرات متتالية.

مكة المكرمة