معهد "ميت" الأمريكي يبتكر جهازاً لقراءة الكتب دون فتحها

الجهاز الجديد هو ماسح ضوئي يعتمد على إشعاع تيراهرتز

الجهاز الجديد هو ماسح ضوئي يعتمد على إشعاع تيراهرتز

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 19-09-2016 الساعة 14:36
واشنطن - الخليج أونلاين


صمم علماء فيزياء أمريكيون، جهازاً يمكّن القراء من الاطلاع على محتوى الكتب دون فتحها، وذلك باستخدام إشعاع تيراهرتز.

وصنّع مختبر "MIT" الأمريكي ماسحاً ضوئياً بوسعه التمييز بين الورق الأبيض والأحرف بناءً على تغير صفات إشارات الإشعاع تيراهرتز التي تنعكس من سطح الورقة، ويسمح الماسح الضوئي بقراءة كتاب بأي أبعاد، ومهما كانت سماكته.

ويستطيع الماسح الضوئي الجديد- حتى الآن- قراءة كتاب مؤلف من 20 صفحة، أو تصفح 20 صفحة في داخل مجلدات سميكة، وفق ما أفاد به المختبر على موقعه الرسمي، في وقت سابق هذا الشهر.

ومن المتوقع أن يستفيد من هذه التكنولوجيا بالدرجة الأولى علماء الآثار والمحققون في الشرطة الذين يستخدمون كتباً يحظر مسها، ويمكن استخدامها أيضاً على سبيل المثال لقراءة البرديات المصرية القديمة، وتحليل مكونات الرقائق الإلكترونية، والتأكد من جودة تصنيع أجزاء الأجهزة الفضائية.

ولفتت التكنولوجيا الجديدة انتباه متحف نيويورك، الذي يريد خبراؤه إلقاء نظرة إلى داخل كتب قديمة، يخشون من مسها لقِدمها البالغ خوفاً من اهتراء صفحاتها.

وبوسع هذه التكنولوجيا تعرُّف رموز "كابتشا" (captcha) التي يستعين بها كثير من المواقع الإلكترونية لأغراض أمنية.

وتعد تكنولوجيا استخدام إشعاع تيراهرتز من التكنولوجيات المتقدمة الواعدة التي يمكن أن تستخدم أيضاً في مجال البصريات والإلكترونيات الميكروية.

مكة المكرمة