مع وجبات العيد الدسمة.. نصائح وأطعمة تساعد على الهضم

الرابط المختصرhttp://cli.re/6pk2J7

تناول الأطعمة الدسمة يسبب عسراً في الهضم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 21-08-2018 الساعة 15:21
هناء الكحلوت - الخليج أونلاين

في عيد الأضحى تفطر بعض العائلات على كبد الخاروف الذي يُذبح صباح العيد، ويتغدّون على اللحم المطبوخ مع الأرز أو المشوي، ويتعشّون أحياناً على ما تبقى من الطعام أو وجبات سريعة.

هذه السلوكيات الغذائية قد تسبّب عسراً بالهضم؛ لأن اللحم يكون ثقيلاً على المعدة، بالإضافة لوجود العديد من الحلويات والسكاكر والقهوة التي يتم تناولها خلال اليوم، بين الوجبات في زيارات العيد.

 

المعلاق

 

ويعاني البعض من الآلام في البطن والمعدة، ولا يعرفون كيف ينظّمون الهضم أو يعالجون عسره، ما ينغّص عليهم أجواء العيد والفرح خلال وجودهم مع أقاربهم وأصدقائهم.

 

عسر الهضم

 

ومن المهم جداً زيادة مناعة الجهاز الهضمي وتعزيز كفاءته، إذ إنه يعمل على تفتيت الطعام، وامتصاص العناصر الغذائية، وإزالة السموم، وإفراز الهرمونات، ويمكن ذلك عن طريق تناول بعض الأطعمة والمشروبات التي تساعد على الهضم وتجنّب الحموضة في المعدة.

 

ألياف ونخالة

 

ومن الأطعمة التي تساعد على الهضم تلك التي تحتوي على ألياف أو نخالة؛ مثل: خبز القمح، والأرز البني، والخضراوات، والفاصولياء، والشوفان، وتمنع الإمساك أيضاً.

كما أن من يعانون من متلازمة القولون العصبي المتهيّج إثر تناولهم للحبوب، التي تؤدّي إلى الانتفاخ، يمكن أن يتناولوا الخضار والفاكهة تجنّباً للانتفاخ، وفق ما أفاد موقع "ويب طب".

 

 

كما أن شرب السوائل وخصوصاً الماء يساعد على التخلّص من الفضلات في الأمعاء. كما يمكن تناول الحليب منزوع أو قليل الدسم.

ولتقليل كمية الدهون التي تدخل الجسم يمكن تناول الأسماك، أو اللحوم المشوية بعد إزالة الدهن عنها، مع التخفيف من الأطعمة المقليّة والوجبات السريعة التي تسبّب الحموضة.

 

طعام

 

وعند إعداد الأطعمة من المُستحسن أن يتم تقليل التوابل؛ إذ إن لها أثراً سلبياً على المعدة، وتؤثّر في عملية الهضم.

ومن المهم عدم الإكثار من تناول القهوة والشاي والمشروبات الغازية التي تزيد من الأحماض، واستبدالها بمشروبات الأعشاب والماء والحليب والزنجبيل وشاي النعناع.

 

أعشاب

 

ومن الأطعمة التي تساعد على الهضم أيضاً: الزبادي، وذلك بسبب البكتيريا المفيدة فيه التي تقضي على الحموضة.

وفي وجبة الطعام يمكن طبخ الشوربات التي تتكوّن من الخضار، ما يحسّن عمليّة الهضم.

كما يمكن إضافة بذور الشيا إلى الوجبات، والتي تساعد على نمو البكتيريا المعوية، كما أنها غنية بالألياف وتنظّم حركة الأمعاء، وتحارب الإمساك.

ويخفّف البنجر (الشمندر) عسر الهضم؛ وذلك لغناه بالبيتا كاروتين والكالسيوم والحديد.

وحتى تكون كفاءة الهضم عالية يمكن تناول الطعام على وجبات صغيرة ومنتظمة، وألا يكون دفعة واحدة كبيرة، وأن يتم الأكل ببطء حتى يُمضغ الطعام جيداً، ويتم تفتيته قبل وصوله إلى المعدة.

وألا يأكل الشخص أكثر من حاجته، ولا يتناول الكثير من الحلويات والسكريات، لأن زيادتها تسبّب عسراً بالهضم، وزيادة في الوزن، وعدم راحة خلال اليوم.

مكة المكرمة