ميزات مُنافسة سيحتويها نظام "أندرويد أوريو".. تعرف عليها

سيستفيد المستخدم من ميزة التعرف على الشبكة اللاسلكية

سيستفيد المستخدم من ميزة التعرف على الشبكة اللاسلكية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 26-03-2017 الساعة 22:31
سيف الوليد - الخليج أونلاين


يرتقب أكثر من 80% من مستخدمي الأجهزة الذكية حول العالم، إصدار النظام الجديد من "جوجل" الذي سيحمل، بحسب الشركة الأم، اسم "أندرويد أوريو"، أو كما صرحت عنه الشركة لوسائل الإعلام بِاسم "أندرويد أو".

المصادر من داخل الشركة تؤكد أن موعد إطلاق النظام بشكل رسمي، سيكون خلال مؤتمر "جوجل" السنوي للمطورين "Google I/O 2017" الذي سيعقد في كاليفورنيا، من 17 إلى 19 مايو/أيار المقبل.

وبعيداً عن المآل الأخير للاسم، سيحمل نظام "أندرويد" الجديد في طياته حبالاً وأوتاداً، سيعززُ بها وجوده في ساحة المنافسة، وخاصة مع الغريم التقليدي "آي أو إس" الذي يصنعه عملاق التكنولوجيا الأمريكي "آبل".

وفعّلت الشركة خلال الفترة السابقة قسم المساعدة والدعم؛ للوصول إلى مراحل متقدمة في النظام المقبل، والاستفادة من تجارب المستخدمين لأنظمتها المتعاقبة، منذ أول إطلاق للنظام عام 2007 وإلى اليوم، بحسب ما أوضحته الشركة مؤخراً عبر مدونتها الرسمية.

اقرأ أيضاً:

جوجل تستحوذ على منصة المطورين في تويتر

وضمنّت الشركة في نسخة المطورين للمعاينة الأولى التي أطلقتها يوم الأربعاء الماضي، العديد من الميزات التي سيحتويها النظام، مُشيرة إلى أهمية عدم استخدام هذه النسخة من قِبل المستخدمين العاديين؛ لاحتوائها على العديد من المشاكل، بحسب التحذير الذي ضمنّته الشركة مع النسخة التجريبية للنظام.

وهذا رابط النسخة التجريبية للنظام التي أطلقتها الشركة للمطورين:

https://developer.android.com/preview/download.html

ووفرت "جوجل" نسخة معاينة المطورين لعدد من الأجهزة الذكية، والتى تضمنت أجهزة "Nexus 5X"، و"Nexus 6P"، و"Nexus Player"، و"Pixel C"، و"Pixel"، و"Pixel XL".

نظام "أندرويد أو" المقبل الذي سيحمل إصداره الرسمي الرقم 8.0، سيدخل سوق المنافسة، من البوابات التي أوصدت أمام المستخدمين في الأنظمة الأخرى، بحسب المطورين الذين عاينوا النسخة التجريبية منه، ورصدوا العديد من الميزات ذات الخدمة الأكبر لفئتي المستخدمين، والمطورين أنفسهم.

- أهم الميزات

من أهم الميزات، المعلنة رسمياً عبر مدونة الشركة، أو صرح بها مطورون بصورة رسمية عبر حساباتهم الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي هي الميزات الآتية، والتي جمعت بين الحداثة في التصميم، والفائدة الأكبر للمستخدم.

وفي مقدمة هذه الميزات، تحسين استهلاك البطارية، من خلال فرض قيود تلقائية على التطبيقات التي تعمل في الخلفية، حيث سيتم من خلال هذه الميزة تقييد وتحديد حجم الموارد التي تستهلكها هذه التطبيقات، كما وضعت الشركة قيوداً تلقائية على التطبيقات التي يطلقها المطورون؛ للحد من التطبيقات التي تستهلك الطاقة بشكل أكثر من المعتاد.

كما سيوفر النظام الجديد ميزة "Picture in Picture" على مستوى النظام بالكامل، والتى ستمكن المستخدمين من مشاهدة المواد الفيلمية في أثناء استخدام التطبيقات الأخرى.

وسيستفيد المستخدم في النظام الجديد من ميزة التعرف على الشبكة اللاسلكية، والتي ستمكن المستخدمين من التحدث بعضهم مع بعض، دون أي اتصال بالإنترنت، وهي الميزة التي ستُعد الأكثر تميزاً للمستخدمين، بعد ميزة توفير استهلاك الطاقة.

- أدوات خاصة

وهنا وفرت "جوجل" أدوات عدة للمطورين؛ من بينها الاستفادة من (قنوات التنبيهات) التى ستُمكن المطور من إتاحة المجال للمستخدم للتحكم بشكل أفضل في مختلف أنواع التنبيهات، حيث سيتمكن المستخدم مثلاً من ضبط التنبيهات لمتابعة تطورات حدث بعينه، من بين مجموعة من الأخبار العامة.

كما وفرت الشركة واجهة البرمجة "Autofill" الموجهة لدعم ميزة الملء التلقائي، ما يعني أن تطبيق "Last Pass" المتخصص بإدارة كلمات المرور، وغيرها من التطبيقات المماثلة، سيصبح بإمكانها العمل بخاصية الملء التلقائي، لإدخال البيانات الموجودة إلى أي تطبيق آخر، وتوفير الحماية المضاعفة للمواد داخل الأجهزة الذكية.

كما دعمت "جوجل" في تحديثها الجديد، لغة الترميز "XML"، وأدوات التفاعل مع الرسوم المتحركة الموجودة على الواجهة، مع توفير دعم غرافيكي خاص للألوان داخل التطبيقات، وإضافة العديد من التحسينات لوسائل الاتصال المختلفة، مع توفير الأدوات التي ستمكن المطورين، من إيجاد بيئة أكثر سهولة لتنقل المستخدم بين المهام.

وسيتمكن المطورون من توفير دعم أكبر للمستخدمين للتنقل عبر لوحة المفاتيح، وتصفح علامات التبويب ضمن التطبيقات، واستدعاء تطبيقات التحدث بعضها مع بعض لإجراء المكالمات عبر شبكات الهاتف، من خلال استخدام إطار الاتصالات الجديد لبناء واجهة المستخدم الخاصة بالاتصالات، حيث سيتم عرض المكالمات والتحكم فيها عن طريق تقنية البلوتوث المزودة بشاشات عرض، مثل تلك الموجودة في السيارات.

جدير بالذكر، أن التفاصيل أعلاه هي للنظام الخام الذي ستطلقه "جوجل"، والذي يتوقع إجراء العديد من التعديلات عليه من قِبل الشركات الأخرى، بما يتوافق وأجهزتها.

مكة المكرمة