ناسا تضع حداً لارتباطها مع روسيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 22-09-2014 الساعة 13:20
نيويورك - الخليج أونلاين


بدأت وكالة "ناسا" تنفيذ وعودها التي قطعتها للرئيس الأمريكي باراك أوباما بوضع حد للارتباط مع روسيا، وأن تتم المشاريع المقبلة بالتعاون مع شركات أخرى غير روسية.

ويقول رئيس "ناسا" تشارلس بولدين: "نحن ننفذ ما وعدنا به الرئيس أوباما بشأن انطلاق الرحلات الفضائية المأهولة من الأراضي الأمريكية، ووضع حد لارتباطنا بالروس"، بحسب ما ذكر موقع روسيا اليوم.

وأضاف بولدين: "الكلفة الأولية لمشروع الرحلات الفضائية المأهولة تقدر بـ6.8 مليار دولار"، لافتاً إلى أن "شركة بوينغ عرضت تصميم مركبة (CST-100) الفضائية، أما شركة (Space X) فقد عرضت تصميم مركبة (Dragon) الفضائية".

وأشار إلى أن "الولايات المتحدة تأمل أن يتم أول إطلاق لمركبة فضائية أمريكية جديدة من أراضيها، قبل نهاية عام 2017 من رأس كانافيرال بولاية فلوريدا".

يذكر أن وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) استخدمت المركبات الروسية "سويوز" لنقل روادها إلى المحطة الفضائية الدولية، منذ انتهاء برنامج " Space Shuttle" للرحلات الفضائية المكوكية عام 2011، مقابل 71 مليون دولار عن كل رحلة.

وتعرف "ناسا" بأنها وكالة تابعة لحكومة الولايات المتحدة الأمريكية، وهي المسؤولة عن البرنامج الفضائي للولايات المتحدة، أنشئت في العام 1957 بتمويل سنوي يقدر بـ" 16" مليار دولار، وبالإضافة إلى مسؤوليتها عن البرنامج الفضائي فهي أيضاً مسؤولة عن الأبحاث المدنية والعسكرية الفضائية طويلة المدى، ووكالة ناسا معروفة بأنها وكالة الفضاء الرائدة للوكالات الأخرى حول العالم بعد تفكك الاتحاد السوفييتي.

مكة المكرمة