نجوم "يوتيوب" ينتقدون تجاربه الجديدة

يوتيوب بدل ترتيب المقاطع في صفحات المستخدمين

يوتيوب بدل ترتيب المقاطع في صفحات المستخدمين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 29-05-2018 الساعة 14:43
لندن - الخليج أونلاين


انتقدت مجموعة من أشهر نجوم موقع "يوتيوب" التجارب التي يجريها الموقع على كيفية وصول مقاطعهم المصورة لمعجبيهم.

وبدأ يوتيوب، دون إعلان مسبق، اختبار خوارزمية تغيير ترتيب مقاطع الفيديو التي تظهر في صفحات المشتركين.

وكشف النقاب عن الأمر عندما أعرب بعض المستخدمين عن شكواهم على شبكات التواصل الاجتماعي.

اقرأ أيضاً :

حُكم قضائي مصري بإغلاق "يوتيوب" لمدة شهر

وقال أحد نجوم يوتيوب إنه أسوأ قرار اتخذه الموقع منذ سنوات. ولكن يوتيوب دافع عن قراره.

وفي بادئ الأمر، كان يوتيوب يضع مقاطع الفيديو وفقاً للترتيب الزمني من القنوات التي يشترك فيها المستخدم.

وكان ذلك النظام يسمح للمستخدمين بأن يكون لديهم صفحة لتلقي المحتوى تمتلئ بالمحتوى المفضل لديهم.

ولكن الكثير من صناع الفيديو على يوتيوب كانوا قد اشتكوا من أن بعض مقاطعهم المسجلة لا تظهر في صفحات مشتركيهم، وتساءلوا إن كان يوتيوب يتلاعب بظهور مقاطع الفيديو لزيادة مدة بقاء المستخدمين على الموقع وزيادة الأرباح.

وفي تجربة يوتيوب الأخيرة، التي قال الموقع إنها تجرب على عدد محدود من المستخدمين، بدل الموقع ترتيب المقاطع في صفحات المستخدمين.

وبدلاً من إظهار أحدث المقاطع وفقاً للترتيب الزمني، قال يوتيوب إنه يظهر للمستخدمين في أعلى الصفحة "المقاطع التي يودون مشاهدتها".

وقال غاري سي، وهو صانع فيديو على يوتيوب: "عندما أضغط أيقونة (اشترك) على قناة على يوتيوب يعني ذلك أنني أريد أن أشاهد المزيد من ذلك المحتوى".

وأضاف: "لا أتوقع أن أجبر على مشاهدة ما يظن يوتيوب أنني أود مشاهدته. لدي 47 ألف شخص قالوا إنهم يريدون مشاهدة مقاطعي للفيديو، وعلى الرغم من ذلك يوجه لي السؤال بصفة مستمرة عمَّا إذا كنت أصنع مقاطع فيديو جديدة".

وقال ماركيس برونلي، صاحب مدونات تكنولوجيا على يوتيوب، والذي يوجد أكثر من ستة ملايين مشترك على قناته، إن ترتيب مقاطع الفيديو "وفقاً لما يظن يوتيوب إنه ما يريد المستخدمون مشاهدته" يمثل "إجراء تجارياً مدفوعاً بالربحية".

ولكنه أضاف: "إنه اختيار للاشتراك. اختار الناس الاشتراك ويريدون مشاهدة كل ما تقدمه القناة. إذا لم يرغبوا في ذلك لكانوا ألغوا الاشتراك".

بدوره قال يوتيوب إن التجربة شملت "عدداً صغيراً" من الأشخاص.

وأكد أن الترتيب "وفقاً للأفضلية الشخصية" أمر اختياري، ولن يكون بديلاً للترتيب الزمني.

وأوضح أن الذين يشاهدون مقاطع الفيديو "وفقاً للأفضلية الشخصية" يشاهدون المقاطع لمدة أطول ممَّن تظهر المقاطع على صفحاتهم وفقاً للترتيب الزمني.

مكة المكرمة