هبوط اضطراري لطاقم مركبة فضاء روسية تعطّل صاروخها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GpkxXx

تمكنت "سويوز" من الهبوط بسلام في كازاخستان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 11-10-2018 الساعة 12:55
موسكو - الخليج أونلاين

نفَّذ طاقم مركبة "سويوز" الفضائية الروسية، اليوم الخميس، هبوطاً اضطرارياً في كازاخستان؛ على أثر تعطُّل الصاروخ الحامل بعد إطلاقه.

وتمكن طاقم "سويوز" من الهبوط بسلام في كازاخستان، مشيراً إلى أنه تمت إعادة الاتصال مع طاقم المَركبة، بحسب "روسيا اليوم".

وفي وقت سابق من اليوم، عرض تلفزيون "روسيا اليوم"، على الهواء مباشرة، في الساعة 11:40 صباحاً بتوقيت موسكو، برنامجاً خاصاً عن عملية إطلاق "سويوز إم إس-10" حاملة رائدَين إلى محطة الفضاء الدولية.

وتضمَّن برنامج "ستارت" عروضاً عن إعداد رواد الفضاء ومعلومات عن بنية المحطة الفضائية الدولية، مع عرض طباعة أعضاء الجسم باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد في ظروف انعدام الجاذبية.

وانتقلت كاميرا البرنامج إلى مطار "بايكونور" الفضائي في كازاخستان، حيث نقلت وقائع إطلاق "سويوز إم إس-10" وعلى متنها رائدا الفضاء الروسي ألكسي أوفتشينين، والأمريكي نيك هاغي، اللذان سيمضيان 187 يوماً في المحطة الدولية، في حين خُصص المقعد الثالث من المركبة لحاوية مستلزمات معيشة الرواد في المحطة.

ويحمل الرائدان معهما معدات "Organ. Avt" لتجربة "Magnetic 3D-bioprinter"، لأول مرة في تاريخ القطاع الروسي من محطة الفضاء الدولية.

الطاقم في رحلته هذه يحاول زراعة عينات صغيرة من نسيج الغضروف البشري والغدة الدرقية للقوارض؛ إذ يتضمن جهاز الطباعة كاميرات لمراقبة تشكيل قطع من الأنسجة أبعادها 2-3 مم، في حين اعتبر أوفتشينين التجربة الجديدة التي سيجريها ستكون أكثر إثارة من سابقاتها.

ومن المخطط له أن يخرج أوفيتشينين مع زميله الروسي سيرغي بروكوبيف، المقيم على متن المحطة الدولية، إلى الفضاء المفتوح، منتصف الشهر المقبل؛ لدراسة السطح الخارجي للمحطة؛ على أمل الحصول على معلومات عن الثقب الذي اكتُشف في 30 أغسطس الماضي، بالمركبة "سويوز إم إس-09".

مكة المكرمة