هذا ما تفعله الأسماك الزيتية في القلب

يحد من خطر الإصابة بقصور القلب ومرض القلب التاجي

يحد من خطر الإصابة بقصور القلب ومرض القلب التاجي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 26-05-2018 الساعة 11:21
واشنطن - الخليج أونلاين


قال أطباء أمريكيون إن تناول حصّتين على الأقل أسبوعياً من الأسماك الزيتية؛ مثل السلمون والماكريل والرنجة والتونة، يحدّ من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات.

التقرير العلمي الجديد يؤكّد فوائد تناول حصّتين أسبوعياً مقدار كل منها 100 غرام تقريباً من السمك، خاصة الأسماك الزيتية المتنوّعة الغنيّة بأحماض أوميغا 3 الدهنية، ويؤكّد توصيات الجمعية الأمريكية للقلب عن أضرار السمك المقليّ.

وقال كبير الباحثين في التقرير الإرشادي العلمي، إريك ريم، من كلية "تي.إتش تشان" للصحة العامة في بوسطن التابعة لجامعة هارفارد، إن هذه التوصيات يجب أن تكون تذكيراً بتناول السمك لمن يميلون لاتّباع النظام الغذائي الغربي التقليدي المعتمد على الإكثار من تناول اللحوم والبطاطا والتقليل من الفاكهة والخضراوات والحبوب الكاملة.

اقرأ أيضاً :

هل يؤثر دخان السجائر في العضلات؟

وكتب الباحث وزملاؤه في دورية "سيركيوليشن" أن الأبحاث السابقة ربطت بين أحماض أوميغا 3 الدهنية وبين تراجع خطر الإصابة باضطراب ضربات القلب، وانخفاض مستوى الدهون بالدم، والحدّ من خطر الترسّبات التي تسدّ الشرايين، كما تخفض ضغط الدم قليلاً، وفق ما نشرت وكالة "رويترز"، أمس الجمعة.

وفي التقرير الإرشادي العلمي، أشار الباحثون إلى أن تناول حصّتين في الأسبوع من الأسماك، خاصة تلك الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، قد يساعد على الحد من خطر الإصابة بقصور القلب، ومرض القلب التاجي، والسكتة القلبية، وأكثر أنواع السكتات شيوعاً.

وتحدّث الأطباء أيضاً عن عامل يجعل بعض الناس يبتعدون عن تناول السمك؛ وهو التسمّم بالزئبق. ويوجد الزئبق في أكثر المأكولات البحرية، لكن تركيزه العالي يكون في الأسماك الكبيرة؛ مثل القرش وسمكة أبو سيف والتونة كبيرة العين.

لكن التقرير الإرشادي أشار إلى أن التسمّم بالزئبق لا يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب عند البالغين، وأن فوائد تناول الأسماك تفوق أي مخاطر مرتبطة بالزئبق، خاصة عند تناول أنواع مختلفة من المأكولات البحرية.

مكة المكرمة