وزارة الدفاع الأمريكية تمول "رقائق حاسوب" يمكنها التأثير في العالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 08-08-2014 الساعة 14:22
واشنطن – الخليج أونلاين


ستقوم وكالة مشاريع البحوث المتطورة الدفاعية (DARPA)، التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية، بتمويل مشروع ابتكره باحثون أمريكيون؛ تمكنوا من تصميم رقائق حاسوبية، ذات توصيلات وبنية شبيهة بتلك الخاصة بالدماغ البشري، يمكنها أداء مهام معقدة، في مقابل استهلاك كمية ضئيلة للغاية من الطاقة.

وأوضح الباحثون في جامعة "ستانفورد" الأمريكية، في دراستهم التي نشروا تفاصيلها، اليوم الجمعة (8/ 08)، في مجلة "العلم"، الصادرة عن الجمعية الأمريكية لتقدّم العلوم، أن الرقائق الجديدة ستمهّد الطريق أمام تصميم حواسب يمكنها أداء مهام لا يمكن للحواسب التقليدية تنفيذها بصورة جيدة.

ويقول الباحثون إن الدماغ البشري ينفّذ عمليات معقدة، مع استخدام كمية ضئيلة للغاية من الطاقة، كما أنه يشغل مساحة صغيرة جداً من الجسم، وقد ألهمت تلك الخصائص الباحثين للعمل على الوصول إلى جيل جديد من الرقائق الحاسوبية، تتسم بالكفاءة في استخدام الطاقة، وهو أمر طالما حلم به العلماء منذ عقود.

وفي خطوة تقرّب البشرية أكثر من الحوسبة المستوحاة من الدماغ، تمكن الباحث بول موريلا، وزملاؤه من جامعة "ستانفورد" الأمريكية، من تصميم رقائق حاسوبية ذات بنية مختلفة، مستوحاة من شبكة النبضات القصيرة الموجودة في الجهاز العصبي للدماغ البشري، تتكون من 256 خطاً للمدخلات، و256 خطاً للمخرجات.

وقام الباحثون بتوصيل أكثر من 4 آلاف نقطة اتصال، وتثبيتها على رقاقة حاسوبية رقمية أطلقوا عليها اسم "ترونورث" (TrueNorth)، تضم أكثر من 256 مليون مشبك عصبي، تتبادل الإشارات الكهربائية فيما بينها.

وأشار الباحثون إلى أن الرقائق الجديدة تمكّنت من اجتياز اختبار معقد لاكتشاف الصور، وكانت مهمتها أن تنتقي أشياء معينة؛ مثل صور أشخاص أو دراجات هوائية من الخلف.

وينوي الباحثون دمج الرقائق الجديدة في هندسة الحواسب التقليدية، بحيث يمكن للاثنين تنفيذ مهام تحقق التكامل بين النظامين.

جدير بالذكر أن وكالة مشاريع البحوث المتطورة الدفاعية، هي وكالة مسؤولة عن تطوير تقنيات جديدة للاستخدام العسكري، وتعتبر الممول الرئيسي للعديد من التقنيات ذات الأثر الكبير في العالم بأكمله، ويتضمن ذلك شبكات الحاسب الآلي وأنظمة الإنترنت.

(الأناضول)

مكة المكرمة